Foto: Jonas Ekströmer / TT
Foto: Jonas Ekströmer / TT
6.4K View

الكومبس – ستوكهولم: كما كان منتظراً، أعلنت الحكومة السويدية اليوم قيوداً جديدة على وسائل النقل العام في المسافات الطويلة، للحد من عدوى كورونا. وقالت وزيرة الشؤون الاجتماعية لينا هالينغرين، في مؤتمر صحفي اليوم “من 14 فبراير (شباط) إلى 31 مايو (أيار)، يمكن حجز نصف المقاعد فقط في القطارات وحافلات المسافات الطويلة التي تتجاوز الـ150 كيلومتراً”.

ولفتت هالينغرين إلى أن الحكومة اتخذت قرارها بناء على قانون كورونا المؤقت الذي يتيح لها اتخاذ إجراءات أكثر صرامة للحد من انتشار العدوى.

وأرسلت الحكومة اليوم اقتراحها للتشاور بصفة الاستعجال. فيما أكد وزير البينة التحتية توماس إينيروت أن الاقتراح لا يشمل الرحلات المحلية داخل البلديات، مضيفاً “سنستمع إلى الهيئات الاستشارية، لكن من الضروري اتخاذ هذه الإجراءات”.

وقالت هالينغرين خلال المؤتمر “هناك كثير ممن يشعرون بالأمل الآن مع اللقاح، لكن الوضع غير مستقر أبداً، حيث تنتشر طفرات جديدة، وانتشار العدوى في مستوى مرتفع جداً. هناك خطر حدوث موجة ثالثة ويمكن أن يتدهور الوضع بسرعة”.

فيما قال إينيروت إن القواعد الجديدة لن تطبق بأثر رجعي، مما يعني أن أولئك الذين حجزوا رحلة طويلة قبل 14 شباط/فبراير بنسبة إشغال أعلى من المسموح به لن يتأثروا بالقرار.

وستتولى مجالس إدارة المحافظات الإشراف على تطبيق القرار، وفرض عقوبات على من ينتهك اللوائح عبر دفع غرامة أو وقف النشاط التجاري.

وقال إينيروت “من الضروري أن تكيف الشركات إجراءاتها فوراً مع القيود المفروضة في البلاد”.

Related Posts