Foto: Jonas EKströmer / TT
Foto: Jonas EKströmer / TT
8.7K View

على المسافرين تقديم نتيجة اختبار سلبية لا يزيد عمرها على 48 ساعة

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت الحكومة السويدية إلغاء الحظر على المسافرين من الدنمارك والنرويج اعتباراً من نهاية آذار/مارس الحالي.

وقال وزير الداخلية ميكائيل دامبيري، في مؤتمر صحفي قبل قليل، إن القرار “يعني، بين أمور أخرى، أن النرويجيين والدنماركيين يمكنهم السفر إلى منازلهم في السويد، وأن الأسر والأصدقاء عبر الحدود يمكن أن يجتمعوا مع بعضهم شريطة تقديم نتيجة اختبار كورونا سلبية”. وفق ما نقل SVT.

وكانت السويد فرضت حظراً على دخول المسافرين من البلدين للحد من انتشار الفيروس المتحور الذي جرى اكتشافه للمرة الأولى في المملكة المتحدة، بحيث أصبح يجب على المسافرين من هذه الدول تقديم أسباب وجيهة لدخول البلاد.

واعتبرت الحكومة الآن أن المسافرين من الدنمرك والنرويج لا يشكلون مخاطر أكبر من تلك الموجودة في بلدان أخرى، لذلك قررت اليوم إلغاء القواعد الخاصة بهم اعتباراً من نهاية آذار/مارس.

وفي الوقت نفسه، وسّعت الحكومة شرط الاختبار السلبي بحيث يشمل المسافرين من جميع البلدان، بما فيها الدنمارك والنرويج، وبذلك يصبح لزاماً على من يريد دخول السويد تقديم نتيجة اختبار سلبية لا يزيد عمرها على 48 ساعة. وسيبقى هذا الشرط حتى آخر أيار/مايو.

ولا يشمل الشرط السويديين أو المقيمين في السويد أو الأطفال دون سن 18 عاماً وموظفي النقل.

وبالنسبة للدخول من بلدان خارج الاتحاد الأوروبي، يجب على المسافر إظهار شهادة الاختبار وتقديم سبب وجيه لدخول البلاد. كما ستخضع المملكة المتحدة، التي غادرت الاتحاد الأوروبي، لهذه القواعد اعتباراً من 31 مارس/آذار.

Related Posts