الحدود البرية بين تركيا واليونان، والتي تشكل الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي
الحدود البرية بين تركيا واليونان، والتي تشكل الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي

القرار يأتي وسط توترات مع تركيا

الكومبس – دولية: حذّرت اليونان من أنها لن تسمح بالدخول غير القانوني للمهاجرين عن طريق البر أو البحر، بعد الزيادة الحادة مؤخراً في محاولات الدخول عبر جزر بحر إيجة والحدود البرية مع تركيا. يأتي ذلك تزامناً مع توترات جديدة بين أنقرة وأثينا.

وأعلن وزير الحماية المدنية اليوناني تاكيس ثيودوريكاكوس أن بلاده لن تسمح لأي شخص بدخول اليونان بطريقة غير شرعية، بحراً أو براً، وقال لقناة “إيه.إن.تي1” التلفزيونية اليونانية “لن نسمح لأي شخص بدخول اليونان بطريقة غير شرعية سواء من إيفروس أو عبر الجزر. فليدرك الجميع ذلك”.

وأفادت بيانات الشرطة اليونانية أن نحو 12 قارباً تقل مئات المهاجرين حاولت دون جدوى العبور من الساحل التركي إلى الجزر اليونانية خلال الساعات الـ48 الماضية. وقال خفر السواحل، أمس الثلاثاء، إن أكثر من 590 شخصاً حاولوا العبور إلى البلاد عن طريق البحر في غضون ساعات قليلة.

وتفيد بيانات حكومية أن نحو 11 ألف مهاجر دخلوا اليونان عبر الحدود البرية اليونانية التركية في منطقة إيفروس أو عبر جزر بحر إيجة في الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام بزيادة 25 بالمئة عن الفترة المقابلة من العام الماضي.

وكان الوزير اليوناني ثيودوريكاكوس يتحدث غداة اتهام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لرئيس الوزراء اليوناني بمحاولة منع بيع طائرات مقاتلة من طراز إف-16 إلى تركيا خلال زيارة للولايات المتحدة. وقال أردوغان إن رئيس الوزراء اليوناني “لم يعد موجوداً بالنسبة لي”.

وفي الوقت نفسه، تسجل أثينا أعداداً متزايدة من اللاجئين على الحدود اليونانية. وكان ذلك تكتيك ضغط لجأ إليه أردوغان بالفعل في العام 2020 عند النهر الواقع على حدود اليونان الشمالية الشرقية، والمعروف في اليونان باسم نهر إيفروس.

يذكر أن اليونان كانت على خط المواجهة في أزمة الهجرة في أوروبا العامين 2015 و2016 عندما وصل مليون لاجئ فروا من الحرب والفقر من سوريا والعراق وأفغانستان عبر تركيا بشكل رئيسي.

(رويترز، د ب أ)

ينشر بالتعاون بين مؤسسة الكومبس الإعلامية وDW

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts