مارون عون من مؤسسة Almi المالية
مارون عون من مؤسسة Almi المالية
2021-03-27

الكومبس أخبار السويد: ذكر ما يقرب من ستة من كل عشرة رواد أعمال في السويد أن أعمالهم قد تأثرت سلبًا بوباء كورونا.

 لكن الأرقام توضح، وجود اختلافات كبيرة في مدى التأثير السلبي للوباء بين مجالات تجارية وصناعية مختلفة وذلك وفق تقرير، (تلقت الكومبس نسخة منه) أعده مجلس الأبحاث في بنك Almi الخاص بتطوير الأعمال، بالاستناد إلى مسح شمل مئات الشركات.

كما أن القطاعات، التي لديها عدد كبير من رواد الأعمال من أصول أجنبية هي التي تضررت بشدة.  

ووفق التقرير، يعتقد ما يزيد قليلاً عن 60 في المئة من جميع رواد الأعمال أن الوباء كان له تأثير سلبي على أعمالهم ويختلف ذلك من قطاع إلى أخر.

 ويظهر أن 85 في المئة من شركات الفنادق / المطاعم تأثرت سلبًا. وتبلغ النسبة المقابلة بين شركات التصنيع 65 في المئة وبين شركات البيع بالتجزئة 40 في المئة.

ويبين التقرير أنه من بين الشركات التي شملها الاستطلاع، هناك 12 في المئة منها تعود لرواد أعمال من خلفيات أجنبية.

وتختلف نسبتهم أيضاً بين قطاع وآخر، ففي قطاع الفنادق والمطاعم، كل رجل أعمال رابع ، أي 25 في المئة ، لديه خلفية أجنبية ، بينما في تجارة التجزئة ، واحد من كل 25 رجل أعمال ، أي 4 في المئة ، لديه خلفية أجنبية.

تدهور السيولة

كما يذكر أربعة من كل عشرة رواد أعمال أن السيولة قد تدهورت فيما يؤكد ما يزيد قليلاً عن نصفهم بأن الربحية قد تدهورت.

ويوضح التقرير، أن الشركات والشركات الناشئة ذات معدل دوران منخفض وعدد قليل من الموظفين هي الأكثر تضررًا.

وبالمثل، أبلغ 6 من أصل 10 من أصحاب الأعمال الصغيرة عن انخفاض المبيعات وعدد الطلبيات. لكن الشركات التابعة لرجال أعمال لديهم خلفية أجنبية انخفضت المبيعات والطلبيات لديهم، أكثر من الشركات الأخرى.

وقال مارون عون مسؤول قسم الشركات في ALMI ، إن هذه القطاعات شكلت مدخلاً لسوق العمل بالنسبة للشباب والسويديين الجدد، وهذا يمكن أن يسبب مشكلة على المدى القصير، إذ أن له تأثير سلبي على التوظيف”.  

لمحة عن التقرير:

 كتب التقرير كل من Håkan Boter و Anders Lundström ، وكلاهما عضو في مجلس أبحاث Almi. ويستند التقرير إلى مقابلات هاتفية مع 1200 من رواد الأعمال

وأجري بواسطة SKOP AB خلال الفترة من 1 إلى 31 أكتوبر 2020.

وشمل الشركات النشطة التي يعمل بها 5-49 موظفًا.

وضم 300 شركة في أربعة قطاعات صناعية مختلفة وهي:

– الصناعات التحويلية بتقنية عالية ومتوسطة

– الصناعات التحويلية ذات التقنية المتوسطة والمنخفضة

– الصناعات الخدمية، البيع بالتجزئة

– الصناعات الخدمية، الفنادق، المطاعم

حول مجلس أبحاث Almi

في عام 2019، شكلت Almi Företagspartner مجلسًا للأبحاث يتمتع فيه جميع الأعضاء بخبرات بحثية تتعلق بريادة الأعمال وتطوير الشركات وتطوير الكفاءة.

إن الغرض من مجلس البحوث هو، تعزيز قدرة Almi على تطوير عملياتها وإدارة مشاريع تطوير مشتركة.

حول Almi

تستثمر Almi في النمو المستقبلي. حيث تقدم القروض وخطط تطوير الأعمال للشركات التي ترغب في التطور والنمو.

والشركة مملوكة من قبل الدولة، ويبلغ عدد مكاتبها، 40 مكتبًا في جميع أنحاء البلاد.