من مباراة أوسترشوند وكالمار
FOTO: DISCOVERY
من مباراة أوسترشوند وكالمار FOTO: DISCOVERY
3.8K View

الكومبس – رياضة: شهدت مباراة فريقي أوسترشوند وكالمار في الدوري السويدي لكرة القدم أمس أحداثاً فوضية بعد أن عبّر لاعب أوسترشوند من أصل إفريقي صامويل مينسيرو عن غضبه لما قال إنه عبارات عنصرية وجهها له لاعب كالمار أوليفر بيري.

وعلق نادي أوسترشوند على الحادثة بالقول “بالطبع نحن نقف وراء مينسيرو ونشاركه مشاعره”.

وبدا مينسيرو، قلب دفاع أوسترشوند، منزعجاً بعد المباراة. وحدثت فوضى بينه وبين لاعبي الفريق المنافس. ثم أوضح رئيس النادي أديل كيزيل السبب “من الصعب أن نقول بالضبط ما حدث، لكن ما سمعناه من لاعبنا هو أن لاعباً في كالمار سخر منه عنصرياً. هذا غير مقبول على الإطلاق”. وفق ما نقلت أفتونبلادت.

في حين قال رئيس نادي كالمار، ماركوس روزنلوند، إن اللاعب أوليفر بيري “انفجر في البكاء، وحزن كثيراً لاتهامه بتوجيه عبارات عنصرية”.

وكتب نادي أوسترشوند على موقعه الإلكتروني اليوم “لن يعلق النادي أكثر على الأحداث التي أعقبت المباراة ضد كالمار حتى يتم التحقيق فيها بشكل كامل. نحتاج إلى معرفة الصورة بأفضل طريقة ممكنة”.

وأضاف “غير أن موقفنا أنه لا يمكن لإنسان أن يضع نفسه فوق الآخرين بالأقوال أو الأفعال أو غيرها من التعبيرات. النادي بالطبع خلف مينسيرو، ويشاركه مشاعره، نريد أن نكون واضحين في ذلك”.

Related Posts