رئيسة الوزراء من سودرتاليا: العصابات خطر على السويد بأسرها

Published: 10/11/22, 9:17 AM
Updated: 10/11/22, 9:17 AM
مؤتمر صحفي لرئيسة الوزراء خلال زيارتها سودرتاليا اليوم Foto Anders Wiklund / TT

الهجرة الكبيرة وضعف الاندماج%d8%a7%d9%84%d8%a7%d9%86%d8%af%d9%85%d8%a7%d8%acnews ساهما في زيادة الفصل المجتمعي

الكومبس – ستوكهولم: قالت رئيسة الوزراء%d8%b1%d8%a6%d9%8a%d8%b3%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%88%d8%b2%d8%b1%d8%a7%d8%a1news مجدلينا أندرشون%d9%85%d8%ac%d8%af%d9%84%d9%8a%d9%86%d8%a7-%d8%a3%d9%86%d8%af%d8%b1%d8%b4%d9%88%d9%86news إن كل طلقة يطلقها أفراد العصابات تعبّر عن فشل المجتمع.

وزارت أندرشون صباح اليوم مدينة سودرتاليا%d8%b3%d9%88%d8%af%d8%b1%d8%aa%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%a7news والتقت عضو المجلس البلدي المنتهية ولايته بويل غودنر، ورئيسة شرطة سوديرتاليا كارولين أسبيغرين. بعد أن شهدت المدينة عدداً من جرائم القتل بالرصاص خلال فترة زمنية قصيرة.

وفي غضون أسبوعين، أُطلق الرصاص على ستة أشخاص في سودرتاليا، وقتل ثلاثة منهم في صراع متصاعد داخل بيئة العصابات.

وقالت أندرشون اليوم في مؤتمر صحفي خلال الزيارة “بعد فترة من الهدوء النسبي، تعاني سودرتاليا الآن من دوامة العنف الوحشي”.

وأضافت أن “إطلاق النار يضع مجتمعات بأكملها في حالة خوف، حيث لا يجرؤ الناس على السماح لأطفالهم بالذهاب أو التحرك خارج البيت في المساء. العصابات تشكل خطراً على أي شخص يقف في طريقها. كما أنها تشكل خطراً على السويد بأسرها، وعلى مجتمعنا ونموذجنا الاجتماعي”.

واعتبرت رئيسة الوزراء أن الجريمة تتغذى من الفصل المجتمعي والفجوات الكبيرة بين الناس، مضيفة “ساهمت الهجرة الكبيرة مقترنة بضعف الاندماج في زيادة الفصل المجتمعي، الأمر الذي يغذي الآن العصابات الإجرامية، ما سمح لها بالنمو بسرعة ونشر سمومها”.

ورأت أندرشون أن هناك حاجة إلى مزيد من العمل ضد الفصل المجتمعي. وأضافت “كنت أتمنى لو أننا فعلنا المزيد، ومن الواضح تماما أن ذلك كان ضرورياً. ويفترض أن تتخذ الحكومة الجديدة الآن مزيداً من الخطوات ليس فقط للمضي قدماً في تشديد العقوبات المطروح على الطاولة، لكن أيضاً لضمان اتخاذ إجراءات قوية للحد من الفصل المجتمعي وسد الفجوة الاقتصادية”.

“أسابيع سودرتاليا السوداء”

وأسمى عضو المجلس البلدي بويل غودنر ما حصل في سودرتاليا بـ”أسابيع سودرتاليا السوداء”. وبدأت الأحداث في 23 سبتمبر عندما أصيب رجل يبلغ من العمر 20 عاماً بجروح خطيرة جراء إطلاق نار في حي سالتسكوغ. وبعد بضعة أيام، أصيب رجل آخر بطلق ناري. ومنذ ذلك الحين، وقعت ثلاث جرائم إطلاق نار قاتلة. والضحايا هم ثلاثة رجال، اثنان يبلغان من العمر 19 عاماً ورجل في الأربعينات من عمره.

وقبضت الشرطة على عدد من المشتبه بهم في جرائم إطلاق النار. ويعتقد أن وراء الأحداث صراع على السلطة داخل ما يسمى “شبكة سودرتاليا” الإجرامية.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

More about "جرائم العصابات"

الكومبس © 2023. All rights reserved