FOTO Adam Ihse / TT
FOTO Adam Ihse / TT
1.9K View

الشركة لم تغلق باب العمل من المنزل نهائياً حتى الآن

قررت شركة سيارات فولفو في مدينة يوتوبوري السويدية، إعادة ما يقرب من 8000 موظف في الشركة للعمل مرة ثانية في مكاتب ومعامل الشركة بعد أن كان تم تسريحهم العام الماضي بسبب جائحة كورونا.

وكانت الشركة طلبت من عدة آلاف من الموظفين البقاء في بيوتهم، والعمل من المنزل، بسبب بدايات انتشار جائحة كورونا.

وقالت مديرة الموارد البشرية والمسؤولة عن الوظائف الرئيسية في المجموعة هانا فاجر، إن الوقت قد حان لعودة هؤلاء والعمل في مكاتب ومعامل الشرطة لضمان تطوير شركتنا وانتاجنا.

 ومع ذلك، فإن الشركة المصنعة للسيارات لم تغلق الباب نهائيا أمام العمل من المنزل، ولكنها تتوقع أن يكون لدى الشركة في المستقبل درجة أعلى من العمل عن بعد، مقارنة بقبل انتشار الوباء.