Foto: Stian Lysberg Solum/TT
Foto: Stian Lysberg Solum/TT
2021-02-22

الكومبس – فيستربوتن: أصدرت محافظة Västerbotten اليوم الاثنين، تحديثًا للقيود الأكثر صرامة في مواجهة كورونا، والتي كانت دخلت حيز التنفيذ منذ 9 فبراير، والسبب في ذلك هو أن انتشار العدوى في المحافظة، أخذ في الازدياد.

وقال طبيب مكافحة العدوى، ستيفان ستينمارك،

“نحن في وضع خطير للغاية مع انتشار مرتفع للغاية للعدوى، ولدينا أعلى انتشار للعدوى في البلاد، وهذا وضع علينا أن نبطئه الآن”.

وطالبت المحافظة في تعليماتها الجديدة، السكان باستخدام كمامات الوجه في وسائل النقل خلال كل الأوقات، لكل من ولد في عام 2004 وما قبله.

كما أوصت باستخدام تلك الكمامات، في البيئات المغلقة، التي لا يمكن فيها تجنب الاتصال مع الآخرين.

وأكدت المحافظة، أن كمامة الوجه، لا تحل محل القاعدة العامة المتمثلة في الحفاظ على مسافة آمنة مع الأشخاص الآخرين، مشددة على تعليماتها السابقة بتجنب السفر الداخلي والاختلاط مع أشخاص خارج دائرة العائلة وبعض الأصدقاء.

وكانت أعلنت محافظة يافليبوري تعليمات جديدة، أيضا اليوم، بهدف الحد من عدوى كورونا. وتقضي التعليمات باستخدام الكمامات في البيئات الداخلية التي يصعب فيها الحفاظ على التباعد بين الناس، مثل أماكن العمل، اعتباراً من غد الثلاثاء. وفق ما نقل راديو السويد.

Related Posts