Foto Amir Nabizadeh / TT
Foto Amir Nabizadeh / TT
2020-10-13

الكومبس – ستوكهولم: اعتبر رئيس الحكومة السويدية، ستيفان لوفين، أن الديمقراطية السويدية بدت بأبهى صورها خلال أزمة كورونا، من خلال إجراء حكومته مشاورات مع جميع الأطراف السياسية والاتفاق على استراتيجية السويد في مواجهة كورونا.

وأشار لوفين في منشور له على صفحته في الفيسبوك، بشكل غير مباشر، إلى سعي بعض الأحزاب لسحب الثقة من حكومته، معرباً عن أسفه لتراجع الرغبة في التعاون عندما اشتدت أزمة كورونا، داعياً، إلى الوحدة الوطنية للتعامل مع قضايا عديدة كالجريمة والعصابات مرورا بالرفاهية والتعليم والبطالة.

وتحدث عن حزمة مساعدات لتحسين واقع سوق العمل، ستوفر 75 ألف وظيفة جديدة

وقال، “نضع الوظائف في المرتبة الأولى لأن عمل الجميع هو أساس أي سياسة أخرى تريد الحكومة تنفيذها. يتعين على المزيد من الناس العمل ودفع الضرائب لتمكيننا من توظيف المزيد من ضباط الشرطة والمزيد من الممرضات وزيادة المعاشات التقاعدية.

وأضاف أنه من خلال الاستثمارات في الرعاية الصحية ورعاية المسنين وتغير المناخ، سنبني مجتمعنا أقوى مما كان عليه قبل الأزمةحسب قوله

Related Posts