Bild: Claudio Bresciani/TT
Bild: Claudio Bresciani/TT
3.4K View

الكومبس – ستوكهولم: حذرت زعيمة حزب الوسط، آني لوف، من خطر حزب ديمقراطي السويد على أمن البلاد.

وقالت في مقابلة مع صحيفة Göteborgs-Posten إن الديمقراطيين السويديين، سيكونون خطرًا أمنيًا إذا اكتسب الحزب قوة تأثير على حكومة برجوازية مقبلة.

واعتبرت أن إعطاء تأثير صريح لحزب شعبوي معاد للأجانب على الحكومة السويدية هو بمثابة خطر أمني.

وانتقدت لوف قرار زعيم حزب المحافظين، أولف كريسترسون بالانفتاح على التفاوض بشأن الميزانية مع SD وعدم استبعاده بأن يكون لدى هذا الحزب مسؤولين ممثلين في المكاتب الحكومية.

وأضافت قائلة، ” إنه شيء لا يصدق!”.

Related Posts