Foto: Ali Lorestani / TT
Foto: Ali Lorestani / TT
2.6K View

“نضع الميزانية في ظرف برلماني صعب جداً”

الكومبس – ستوكهولم: بعد إعلان رئيس الوزراء ستيفان لوفين عزمه الاستقالة من رئاسة الحزب الاشتراكي الديمقراطي والحكومة، توجهت الانظار إلى وزيرة المالية ماغدالينا أندرشون وسط توقعات أن تكون خليفة لوفين. ولم تعلن أندرشون موقفها من هذه الترشيحات حتى اليوم، حيث تحدثت لصحيفة سفينسكا داغبلادت ولم تقل “لا” لترشيحها.

وعلقت أندرشون قبل اجتماع اللجنة التنفيذية للحزب صباح اليوم على قرار لوفين بالقول “أحترم قراره كثيراً. كانت لدينا شراكة رائعة طوال هذه السنوات وسأفتقده كزميل عمل لكننا سنستمر كأصدقاء”.

ولم تؤكد أندرشون موقفها من تولي المنصب بعد استقالة لوفين في الخريف. وقالت “نحن نضع الميزانية حالياً في وضع برلماني صعب جداً. هذا ما يشغل تركيزي بالكامل في الوقت الحالي (..) الإعلان جديد، وسيتمكن أعضاء الحزب من أن يقولوا رأيهم للجنة الترشيح”.

وكان لوفين أعلن في خطاب الصيف الأحد الماضي أنه سيستقيل بعد عشر سنوات من توليه منصب رئيس الحزب وسبع سنوات من رئاسته الحكومة. وسيجري انتخاب خليفته في مؤتمر الحزب خلال الخريف.

ويرى خبراء كثيرون أن ماغدالينا أندرشون المرشحة الأوفر حظاً. كما أنها تحظى بدعم ناخبي الحزب الاشتراكي الديمقراطي، حيث أظهر مسح أعده مركز نوفوس لصالح SVT أن نصف الناخبين يريدون أندرشون رئيسة للحزب.

ومن المرشحين المحتملين وزيرة الشؤون الاجتماعية لينا هالينغرين، ووزير الداخلية ميكائيل دامبيري، ووزير الطاقة والرقمنة أندش إيغمان.

Related Posts