Marcus Ericsson/TT
Marcus Ericsson/TT
4.6K View

الكومبس – ستوكهولم: منحت محكمة الهجرة، حق الإقامة لشقيقتين كانتا مهددتان بالترحيل من السويد، رغم أنهما قضيتا معظم حياتهما في هذا البلد.

وكان من المقرر ترحيل الشقيقتين رودميلا، 16 سنة، ومونتا، 13 سنة، اللتين عاشتا في السويد فترة طويلة، إلى بنغلاديش، لكن مؤخراً، أقرت محكمة الهجرة، الحق لهما في الحصول على تصريح إقامة مؤقتة.

وقالت الفتاة رودميلا للتفزيون السويدي، “أنا سعيدة جدا. بدأت في البكاء عندما سمعت ذلك”.

ومنذ عام 2016، تم وضع الأختين في دار للرعاية بستوكهولم، حيث أن والدتهما تعاني من مرض عقلي وحكمت الخدمات الاجتماعية عليها، بأنها غير قادرة على رعاية بناتها. لكن على الرغم من ذلك، قررت مصلحة الهجرة السويدية ترحيل رودميلا ومونتها إلى بنغلاديش – مع والدتهما.

القرار صالح لمدة ثلاث سنوات

بعد ذلك، تم استئناف القرار أمام محكمة الهجرة، التي قررت الآن حصول الشقيقتين، على تصريح إقامة مؤقت لمدة 3 سنوات، حيث وجدت المحكمة، أن هناك ظروفًا مؤلمة بشكل خاص فيما يتعلق بوضع الأختين وأن الطرد من شأنه، من بين أمور أخرى، أن يتعارض مع مبدأ مصالح الطفل الفضلى في اتفاقية حقوق الطفل.

ونظرًا لأن الأم هي وصية على الفتاتين، فإنها ستحصل هي أيضًا على تصريح إقامة مؤقت.

وقالت ليلى ساراك، التي شاركت في إدارة القضية، “إنه شعور رائع. أنا سعيدة جدًا لأنك تستطيع بالفعل أن تُظهر أنه يمكنك التأثير كإنسان”، على حد تعبيرها.

Related Posts