Foto: Pontus Lundahl / TT
Foto: Pontus Lundahl / TT
2021-01-17

الكومبس – ستوكهولم: تضرر كبار السن، الذين يعيشون في مساكن خاصة بشدة من وباء كورونا، في حين أظهرت مراجعة السلطات الصحية في محافظة ستوكهولم، أنه في 8٪ من حالات الوفيات لهؤلاء، لم يكن covid-19 هو السبب المباشر للوفاة.

وتعرضت محافظة ستوكهولم، إلى جانب مناطق أخرى، لانتقادات من هيئة الصحة والرعاية السويدية، لسوء إدارة رعاية مرضى كوفيد في دور رعاية المسنين.

فخلال الفترة من مارس إلى أغسطس من العام الماضي، توفي 1089 شخصًا فوق سن 70 في سكن (Säbo) الخاص في ستوكهولم حيث تم اكتشاف تفشي عدوى كورونا.

لكن أظهرت مراجعة منفصلة من قبل المحافظة للوفيات في تلك الدار، أنه في 17 بالمائة من الحالات، كان كوفيد -19 هو السبب الرئيسي للوفاة. وبالنسبة للغالبية العظمى أي حوالي 75٪، ساهمت العدوى في وفاة الشخص، على أن عوامل أخرى مثل، العمر والهشاشة، لعبت دورًا في ذلك.

وحسب المراجعة، فإن 8٪، من حالات الوفاة تعود إلى أن مرضًا آخر تسبب في وفاة الشخص.  

ومع ذلك، تقول السلطات الصحية في ستوكهولم إنه لا يمكن استخلاص استنتاجات عامة محددة حتى الآن، حيث توجد بعض أوجه قصور.

وتم إجراء مراجعات مماثلة للوفيات في أوسترغوتلاند، إذ وجد أنه في 15٪ من الحالات التي تم فحصها، تم التوصل إلى أن covid-19 كان السبب المباشر للوفاة ، وبنسبة 70٪ ساهم الفيروس في حالات الوفاة بمساعدة عوامل عدة وفي 15٪  كانت أمراض أخرى سبباً في الوفاة.

Related Posts