رئيسة صندوق السرطان السويدي أولريكا كوغستروم

Foto: Claudio Bresciani / TT
رئيسة صندوق السرطان السويدي أولريكا كوغستروم Foto: Claudio Bresciani / TT
3.4K View

الكومبس – ستوكهولم: تتوقع أبحاث سويدية القضاء على سرطان عنق الرحم تماماً في البلاد في غضون خمس سنوات. وتعزو هذه الأبحاث تحليلاتها إلى عدد من العوامل منها التطعيم ضد فيروس الورم الحليمي البشري (HPV)، الذي يقدم للفتيات والفتيان في مدارس السويد، إضافة إلى الفحوصات الدورية التي تجريها السلطات الصحية للنساء.

ويعتبر سرطان عنق الرحم خطيراً إذا تم اكتشاف تغيرات الخلايا في مرحلة متأخرة، حيث هناك خطر انتشارها إلى أعضاء أخرى. كما أن عمليات إزالة الخلايا السرطانية يمكن أن تؤدي إلى العقم. ويؤدي الكشف الدوري على خلايا عنق الرحم إلى خفض احتمالات الوفاة بالمرض بنسبة 90 بالمئة.

تصاب حوالي 550 امراة في السويد بهذا النوع من السرطان سنوياً. وتتوفى به نحو 150 امرأة كل عام.

غير أن المستقبل يبدو مشرقاً. فكثير من الباحثين، بينهم سويديون، ينظرون إلى سرطان عنق الرحم باعتباره سيختفي قريباً.

وقالت الأمينة العامة لصندوق السرطان السويدي أولريكا كوغستروم لـSVT “سنرسل سرطان عنق الرحم إلى كتب التاريخ. لدينا فرصة كبيرة للقيام بذلك”.

Related Posts