Lazyload image ...
2019-02-18

الكومبس – ستوكهولم: في إطار العلاقات الثنائية بين السويد وليبيا، زارت مديرة إدارة المساعدات الإنسانية بالوكالة السويدية للتعاون الدولي والتنمية ( SIDA )، سوزان ايلدهاغين، اليوم الاثنين، مقر السفارة الليبية في ستوكهولم، وعقدت اجتماعاً مع القائم بأعمال السفارة الليبية بالوكالة محمد يوسف الزياني، وذلك لمتابعة نتائج مشاريع المساعدات الإنسانية للوكالة السويدية للتنمية التي قامت بتنفيذها في ليبيا خلال العام الماضي 2018 والاطلاع على برامج العام الحالي 2019.

ورافق ايلدهاغين، رئيس قسم المساعدات الإنسانية والمسؤول عن متابعة ملف ليبيا نيكلاس نوردستروم.

وبحسب السفارة الليبية في ستوكهولم، عرضت ايلدهاغين خلال الاجتماع مهام الوكالة ودورها الهام في المساهمة في برامج المساعدات الإنسانية على مستوى العالم وأشارت الى ملاحظات القائم بالأعمال التي تم التطرق اليها العام الماضي وذلك بعد زيارة نيكلاس نوردستروم الى ليبيا في شهر يوليو 2018 ومدى استجابة الوكالة لهذه الملاحظات وأخذها في الاعتبار والتي تتمثل في ان ليبيا لا تحتاج الى مساعدات إنسانية عينية مباشرة باعتبارها من الدول المانحة وإنما تحتاج الى تكثيف الجهود الدولية الى المساهمة في بناء القدرات والمهارات التي يحتاجها المواطن الليبي لمواكبة تطورات العصر الحالي والتي فقدها نتيجةً للصراعات القائمة وعدم الاستقرار.

وأكدت ايلدهاغين على ان فريق عمل الوكالة السويدية للتعاون الدولي والتنمية المعني بليبيا قد قام بتركيز الجهود من خلال شركائهم الدوليين بالمنظمات الدولية لوضع برامج عمل تعود بالفائدة مباشرةً على المواطن الليبي لسنة 2019.

وقد سلط القائم بالأعمال الضوء على دور المرأة الليبية في مجال المساعدات الإنسانية وما تقوم به من عمل وصفه بالجبار في الظروف الصعبة وفي الأزمات التي مرت بها ليبيا، مشيراً الى أن للمرأة الليبية دور متميز من خلال عملها في مؤسسات المجتمع المدني بليبيا في جميع المناطق.

 وحث ا القائم بالأعمال فريق عمل الوكالة الى فتح آفاق التواصل المباشر مع المؤسسات النسوية الليبية النشطة في هذا المجال.

جدير ذكره أن الوكالة السويدية للتعاون الدولي والتنمية (SIDA) هي مؤسسة حكومية تعمل تحت إشراف وزارة الشؤون الخارجية السويدية ويخصص لها سنويا ( 1 % ) من الناتج المحلي للسويد، حيث تم تخصيص مبلغ 40 مليار كرون سويدي اَي ما يعادل ( أربعمائة مليون يورو) لبرامج التعاون الدولي والتنمية والمساعدات الإنسانية على مستوى العالم.

Related Posts