أطفال لاجئون من مناطق الشمال السوري بسبب الحرب (أرشيفية)
 Foto Alexandra Sandels / TT kod 10510
أطفال لاجئون من مناطق الشمال السوري بسبب الحرب (أرشيفية) Foto Alexandra Sandels / TT kod 10510
2021-03-30

الكومبس – دولية: استضافت العاصمة البلجيكية اليوم، المؤتمر السنوي لحماية اللاجئين السوريين من المجاعة” بمشاركة سويدية، فيما حثت الأمم المتحدة المانحين الدوليين على التعهد بما يصل إلى 10 مليارات دولار لمساعدة السوريين الفارين من الحرب  في خضم جائحة كوفيد-19 وقالت إن الحاجة إلى الدعم الإنساني لم تكن بهذا الحجم من قبل.

وتنظّم الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي النسخة الخامسة من هذا المؤتمر الهادف إلى مساعدة السوريين واللاجئين السوريين في دول الجوار ولا سيّما لبنان وتركيا والعراق والأردن.

ويشارك في المؤتمر نحو 80 وفداً من خمسين دولة فضلا عن منظّمات غير حكومية ومؤسّسات مالية دولية.

والهدف من المؤتمر جمع 4,2 مليارات للاستجابة الإنسانية في سوريا و5,8 مليارات لدعم اللاجئين والمجتمعات المضيفة في المنطقة. وتستضيف الدول المجاورة لسوريا 80 بالمئة من اللاجئين السوريين.

ويحتاج حوالي 24 مليونا إلى مساعدات أساسية، بزيادة أربعة ملايين خلال العام المنصرم وهو أعلى رقم حتى الآن منذ اندلاع النزاع السوري قبل عشر سنوات.

Related Posts