Foto: Pontus Lundahl / TT / kod 10050
Foto: Pontus Lundahl / TT / kod 10050
2021-01-23

الكومبس – ستوكهولم: تسبب الكشف مؤخرا عن قيام بعض المسؤولين السويديين بالتسوق خلال فترة الأعياد أو السفر إلى الخارج، رغم قيود كورونا، في تراجع الثقة ببعض المؤسسات والسلطات السويدية، وفق أحدث استطلاع للرأي أجراه مركز Novus

فحسب الاستطلاع، الذي تم إجراؤه في الفترة ما بين 11 و18 يناير، قال 28 بالمائة فقط من المشاركين فيه، إنهم يتمتعون بمستوى عالٍ جدًا من الثقة بهيئة الطوارئ المدنية وحماية المجتمع MSB مقارنة بنسبة 54٪ في منتصف شهر مارس من العام الماضي.

وقالت جيني ماديستام، عالمة السياسة في جامعة سودرتورن، ” إذا كان هناك أي نوع من الفضيحة لحكومة أو سلطة، فعادة ما تنتشر بسرعة إلى الرأي العام، ونحن نرى ذلك بوضوح الآن. هذه أشياء نعلم أنها تؤثر على الثقة بشكل سلبي، لكن نحن عادة لا نوافق على هذا النوع من المعايير المزدوجة”.

واتُهم في منتصف كانون الأول (ديسمبر)، بعض المسؤولين بانتهاك، بشكل أو بآخر، القيود الحكومية، فقد تعرض رئيس الوزراء، ستيفان لوفين، لانتقادات كبيرة بعد الكشف عن خروجه للتسوق قبل أيام من عيد الميلاد، وكذلك الأمر حصل مع وزيرة العدل والهجرة، مورغان يوهانسون، فيما اضطر مدير عام هيئة الطوارئ المدنية وحماية المجتمع، دان إلياسون، للاستقالة بعد سفره إلى خارج السويد خلال فترة الأعياد.

في المقابل، قال نصف المشاركين في الاستطلاع، إن لديهم ثقة عادلة أو عالية جدًا في تعامل هيئة الصحة العامة السويدية مع جائحة كورونا، مما يعني انخفاضًا بنسبة 11 نقطة مئوية منذ ديسمبر من العام الماضي.

وخلال يزيد قليلاً عن شهر، تراجعت الثقة في الحكومة بنسبة 15 نقطة مئوية، وذلك من 45 إلى 30 في المئة.

واعتبرت ماديستام، “أنه من الواضح أن الشعب السويدي محبط للغاية من الحكومة وهاتين السلطتين الحكوميتين” حسب قولها، مشيرة إلى أن التقرير النهائي للجنة كورونا المقرر تقديمه في ربيع 2022 سيكون لها دور كبير في نتائج الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وحسب الاستطلاع أيضاً، تراجعت الثقة في وسائل الإعلام السويدية.

 وفيما يلي نتائج الاستطلاع مقارنة بأرقام الاستطلاع السابق:

هيئة الصحة العامة: 50٪ (61٪)

الحكومة: 30٪ (45٪)

 هيئة الطوارئ المدنية وحماية المجتمع   28٪ (50٪)

الرعاية الصحية: 83٪ (82٪)

وسائل الإعلام

التلفزيون السويدي 55٪ (59٪)

راديو السويد: 50٪ (55٪)

الصحف الصباحية: 34٪ (39٪)

الصحف المسائية: 10٪ (15٪)

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts