Foto: Jessica Gow / TT
Foto: Jessica Gow / TT
2K View

التصويت على رئاسة الوزراء الإثنين المقبل

الكومبس – ستوكهولم: كلف رئيس البرلمان أندرياس نورلين، رئيسة الحزب الاشتراكي الديمقراطي مجدلينا أندرشون، مجدداً بتشكيل الحكومة. وقال إن جلسة جديدة للتصويت على رئاسة الوزراء ستعقد الإثنين المقبل.

وكانت اندرشون طلبت إعفاءها أمس بعد نحو 8 ساعات من انتخابها في البرلمان أول رئيسة وزراء في السويد.

وفشلت الحكومة أمس في تمرير ميزانيتها بالبرلمان، بينما فازت ميزانية المعارضة اليمينية التي قدمتها أحزاب المحافظين والمسيحيين الديمقراطيين وديمقراطيي السويد (SD)، الأمر الذي دفع حزب البيئة إلى الانسحاب من الحكومة المزمع تشكيلها، مشدداً على أنه لن يشارك في تنفيذ ميزانية يتفاوض عليها حزب SD اليميني المتطرف.

وعن الاضطراب السياسي الذي شهدته السويد أمس، انتقد نورلين حزب البيئة. وقال في مؤتمر صحفي قبل قليل “لو كنت أعلم أن حزب البيئة يشترط نجاح ميزانية الحكومة ليشارك في الحكومة لما رشحت مجدلينا أندرشون الأسبوع الماضي، ولانتظرت إلى انتهاء التصويت على الميزانية”.

وأضاف نورلين “أعبّر عن أسفي الشديد للاضطراب الذي حصل في السياسة السويدية أمس. وهو أمر كان بالإمكان تجنبه”.

وقال نورلين إنه تواصل مع قادة الأحزاب صباح اليوم وقالت جميع الأحزاب إنها تحافظ على مواقفها نفسها من التصويت لمجدلينا أندرشون. ما يعني أن أحزاب البيئة والاشتراكيين والوسط واليسار ستصوت لصالح أندرشون، الأمر الذي يسمح لها بتولي رئاسة الوزراء لتكون رئيس الوزراء الـ34 في السويد. وأول رئيسة وزراء في تاريخ البلاد بعد 100 عام من حصول المرأة على حق التصويت في الانتخابات.

وفي حال لم تحصل أندرشون على موافقة البرلمان في التصويت الإثنين المقبل، فسيتعين على رئيس البرلمان أن يعقد جولة مشاورات جديدة لترشيح رئيس حزب آخر.

وفي حال نجاح أندرشون فستقود حكومة من حزب واحد يتعين عليها تنفيذ ميزانية المعارضة إلى موعد الانتخابات العامة أيلول/سبتمبر العام المقبل.

وإلى حين نجاح أندرشون بتشكيل حكومة جديدة، يستمر ستيفان لوفين في قيادة حكومة تصريف الأعمال.

Related Posts