زيادة حادة في عدد العاجزين عن تحمل تكاليف الغذاء في السويد

Published: 10/17/22, 12:20 PM
Updated: 10/17/22, 12:23 PM
Foto: Fredrik Sandberg / TT أسعار المواد الغذائية ارتفعت بشكل حاد العام الماضي (أرشيفية)

الكومبس – ستوكهولم: كشفت منظمة Stadsmissionen السويدية عن زيادة حادة في عدد الأشخاص الذين لا يستطيعون تحمل تكاليف الغذاء بسبب ارتفاع معدل التضخم%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b6%d8%ae%d9%85news في البلاد.

وقال رئيس المنظمة في أوربرو فريدريك كارلسون “في الأشهر القليلة الماضية وحدها، زاد عدد الأشخاص الذين نتبرع لهم بالطعام في أوربرو بمقدار 400 شخص”.

ويصادف اليوم (17 أكتوبر) اليوم العالمي للقضاء على الفقر. وتصدر المنظمة في هذا اليوم تقريراً عن الفقر في السويد. وذكر التقرير أن هناك زيادة حادة في الأشخاص والأسر الذين يحتاجون إلى التقدم بطلب إلى مراكز الأغذية التابعة للمنظمة في جميع أنحاء البلاد.

وقال كارلسون “بالنسبة للمجموعات المستهدفة التي نلتقي بها، فإن أسعار الوقود والكهرباء ليست المشكلة الرئيسة، بل ارتفاع أسعار المواد الغذائية والسلع المنزلية. إذا نظرنا إلى السلع الأساسية مثل المعكرونة والبيض والحفاضات، فإنها ترتفع بشكل حاد”. حسب ما نقل SVT.

ووفقاً للتقرير، فإن اثنين من كل ثلاثة أشخاص يطلبون المساعدة في مراكز الأغذية يعيشون بالفعل على دعم الدخل من البلدية (السوسيال)، لكنه لا يكفيهم لسد حاجتهم الغذائية.

وأضاف كارلسون “المشكلة هي أن دعم الدخل لا يواكب معدل التضخم. وحتى قبل موجة التضخم في الأشهر الأخيرة، كان الدعم عند مستوى منخفض جداً”.

فيما قال الباحث ماغنوس كارلسون الذي يشارك في إعداد التقرير “عندما بدأنا دراسة هذا قبل عشر سنوات، كان القطاع العام يؤمن الطعام للجميع. والآن نرى أنه صار من الشائع أن يلجأ مزيد من الناس إلى المنظمات غير الحكومية لتأمين حاجتهم من الطعام.

وكدعم إضافي للأسر الضعيفة اقتصادياً، قررت حكومة الاشتراكيين الديمقراطيين بداية الصيف الماضي زيادة مؤقتة في مساعدة السكن. غير أن المنظمة قالت إن الأسر الأكثر ضعفاً لا تستفيد من الزيادة. وأوضح فريدريك كارلسون “يمكن أن يساعد ذلك في بعض الحالات، لكن البلدية تحتسب مساعدة السكن كدخل، وبالتالي يتأثر دعم الدخل سلباً، لذلك فإن محصلة المساعدة صفر للعائلات.

Source: www.svt.se

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

More about "ارتفاع الأسعار"

الكومبس © 2023. All rights reserved