3K View

قال نائب المجلس البلدي لمدينة كالمار عن حزب الوسط جعفر الجابري، إن الوضع في ضواحي المدن ذات الغالبية المهاجرة، أو التي يُطلق عليها بـ “المناطق الضعيفة”، هو “وضع لا يُحتمل” وأن “أغلب سكان هذه المناطق يريدون العمل، ويتطلعون لمستقبل مشرق لهم ولأطفالهم، لكن السياسات الحكومية الخاطئة هي التي يجب تصحيحها، حسب ما يعتقد.

وأضاف أن المشاكل التي تعاني منها المناطق المذكورة يعود سببها الى “مشاكل متراكمة، من عشرات السنين، وهي نتاج سوء إدارة من الحكومات المحلية المتعاقبة”.

وشدّد على أن المشاكل هي “نتيجة إهمال ملفات أساسية وحساسة، مثل ملف دمج اللاجئين، وهو ملف قديم جداً، وملف سوق العمل، والتعليم والشركات الخاصة”.

ودعا الجابري الحكومة الى دعم الشركات الصغيرة إذا كانت بالفعل تريد حل مشكلة البطالة.

الجابري عضو قيادة حزب الوسط في مدينة كالمار، وكان مرشحاً للبرلمان في انتخابات 2018، وكاتب مقالات ومحاظر في مجال مكافحة التطرف، والاندماج وسوق العمل.

Related Posts