Foto: Fredrik Sandberg / TT
Foto: Fredrik Sandberg / TT
2021-09-22

الثقة بأندرشون عالية جداً حتى بين ناخبي حزب المحافظين

الكومبس – ستوكهولم: حازت وزيرة المالية ماغدالينا أندرشون، المرشحة المحتملة لرئاسة حزب الاشتراكيين الديمقراطيين خليفة لستيفان لوفين، على النسبة الأعلى من ثقة الناخبين بين جميع قادة الأحزاب البرلمانية.

وأظهر استطلاع جديد أجراه مركز نوفوس أن 45 بالمئة من الناخبين لديهم ثقة كبير، أو كبيرة جداً، بماغدالينا أندرشون، متفوقة بذلك على لوفين نفسه الذي حاز على 37 بالمئة من ثقة الناخبين.

وقال الرئيس التنفيذي لنوفوس، توربيورن خوستروم، إن الثقة بأندرشون عالية بشكل لافت في هذه الفترة، وهي تتزايد بشكل كبير، مضيفاً “إنه أمر مثير للاهتمام، وهذا يفسر أيضاً لماذا صعد الاشتراكيون الديمقراطيون في مقياس الناخبين بعد أن قال لوفين إنه سيستقيل”.

وأجري الاستطلاع المتعلق بأندرشون كوزيرة للمالية وليس كرئيسة محتملة للحزب أو رئيسة للوزراء.

ولا يزال لوفين يتصدر رؤساء الأحزاب بنسبة ثقة الناخبين حيث حصل على 37 بالمئة، فيما قال 41 بالمئة من المستطلعة آراؤهم إن ثقتهم به قليلة أو قليلة جداً.

وانطبق هذا الاتجاه على جميع رؤساء الأحزاب، حيث كانت نسبة الثقة المنخفضة بهم أعلى من نسبة الثقة المرتفعة. في حين حصل العكس مع ماغدالينا أندرشون التي حازت على ثقة ناخبين لم يصوتوا لحزبها.

وقال خوستروم “تقريبا ثلث الناخبين المحافظين لديهم نوع من الثقة بأندرشون، مقابل 10 بالمئة للوفين”.

دادغوستار تندفع

ولم تتغير نسبة الثقة برؤساء الأحزاب كثيراً عن آخر استطلاع للرأي، باستثناء رئيسة حزب اليسار التي صعدت إلى المركز الثالث من 19 بالمئة في حزيران/يونيو إلى 32 بالمئة في أيلول/سبتمبر.

وجاء في المركز الثاني رئيس حزب المحافظين أولف كريسترشون بـ35 بالمئة، وفي المركز الرابع رئيس حزب ديمقراطيي السويد جيمي أوكيسون بـ29 بالمئة، وخامساً رئيسة الوسط آني لوف بـ24 بالمئة، وسادساً رئيسة المسيحيين الديمقراطيين إيبا بوش بـ22 بالمئة، وسابعاً رئيسا حزب البيئة ميرتا ستينيفي وبير بولوند بـ12 بالمئة و13 بالمئة على التوالي، وأخيراً رئيسة الليبراليين نيامكو سابوني بـ8 بالمئة.