Lazyload image ...

الكومبس – أخبار السويد: سلط تقرير للتلفزيون السويدي، الضوء على وضع إحدى الشقق المستأجرة في بوليدن بمحافظة نوربوتن

ووفق ما نقل التقرير عن مستأجرة الشقة، وتدعى، ليندا، فإن العفن والرائحة الكريهة والأسلاك الكهربائية تتدلى من جدران الشقة التي تقع في الطابق السفلي في أحد العقارات المدرجة في تحقيق هيئة الجريمة الاقتصادية في غسل الأموال المشتبه بها.

 وقالت ليندا، ” يمكنك أن تمرض من وجودك هناك”.

ويعتبر المشتبه به الرئيسي في فضيحة غسيل الأموال، هي امرأة كانت أجرت عدة شقق من بينها شقة ليندا.

ووصفت شقق الطابق السفلي، التي تم تأجيرها في تحقيق يتعلق بجريمة غسيل أموال مشتبه بها في بوليدن بأنها مهددة للحياة.

وتعيش “ليندا” في الشقة مقابل 6500 كرون سويدي شهريًا.

وتعرض السيدة مع ساكن آخر للتلفزيون السويدي شقق الطابق السفلي الثلاثة، حيث ليس بها ممرات هروب في حال وقوع أي حوادث طارئة، كما يتدلى من جدران تلك الشقق كابلات كهربائية مفتوحة فيما لا يوجد في إحدى شقق الطابق السفلي أي نوافذ على الإطلاق.

وتقول ليندا، “لا أعرف كيف أخرج من الشقة إذا حصل حريق ما.

ويعتبر كلاهما، أن هذه المنازل هي فرصتهما الوحيدة لتجنب التشرد.

وتتابع ليندا، “أصبح من الصعب جدًا الحصول على مكان للعيش فيه. ما زلت ممتنًة لوجود سقف فوق رأسي”.

وقد تم توقيف امرأة يشتبه في قيامها بغسل أموال على خلفية عدد من المعاملات العقارية.  

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر