صباح الخير يا سويد.. ساعات تفصلنا عن العُرس الانتخابي

Published: 9/9/21, 7:57 AM
Updated: 9/16/22, 8:11 AM

المقال يعبر عن رأي كاتبه وليس عن رأي الكومبس

الكومبس – رأي: أظن أنه قد حصل معظمنا خلال الأيام الماضية على مهلة كافية للتعرف على المرشحين وأحزابهم وأفكارهم المستقبلية وبرامجهم المقترحة وتحالفاتهم المتوقعة أيضاً.

وها قد حان دور وأهمية مُشاركتنا الشعبيّة في عرس الانتخابات.. مشاركة جميع المواطنين المُقيّدة أسماؤُهم في جداول الناخبين في جميع الدوائر، للإدلاء بأصواتنا على اختلاف أصولنا وتوجهاتنا..
مشاركتنا جميعاً في اختيار أنسب من يمثل قضايانا المختلفة وتطلعاتنا المتنوعة فى أجواء انتخابية مسؤولة حرة ونزيهة قدر الإمكان.

سيُعطي الناخبون عن تراض بتفاوت أو توافق نسبي، سيعطون أصواتهم للمرشحين فى هذا العرس الانتخابي المُبهج بعد أن تعرّفوا بشكل جيد على مُرشحيهم واستبينوا أدوارهم وأهدافهم من دخول المجالس المتنافس عليها خاصة أن برامج المُرشحين وأفكارهم وتاريخ كل منهم قبل الترشّح لهي المقياس الرئيسي لطلب الفوز فى حلبة التنافس الانتخابي.

حيث أن كفاءة المُرشحين ووضوح برامج أحزابهم الانتخابيّة عامل رئيسي في تعزيز المُشاركة الشعبيّة. والإصرار على إنجاح المُرشح الأكثر كفاءة في الأداء ومرونة في التعاطي مع الآخر والأكثر قدرة على المُشاركة الإيجابية في تنمية المجتمع بشكل عام والذي تسعفه مهاراته بأن يوصل أصوات المُجتمع على اختلاف مكوناته إلى أعضاء الحكومة وصناع القرار لمن أهم أهداف الناخبين.

مشاركتك سيدي الفاضل فى العرس الانتخابي مشاركة في صنع القرار -بصرف النظر- اتفقت مع القرار أو توافقت أو تقاربت معه أو خففت من حدته أو سعيت في تعديله.. المهم ألا تكون بمعزل عن القرار ولا بمعزل عن متخذيه.

عينك أيها الناخب العزيز في هذا العرس الانتخابي لا تجعلها إلا على من يعظم دور الأسرة وآثارها في بناء المجتمع.
ويعمل على تحسين البيئة التعليمية وتيسير سبل الدراسة. وتزداد اهتماماته بأنشطة الطلبة والشباب واستشراف المستقبل. ويجتهد في توفير الخدمات الطبية الملائمة لاحتياجات المرضى ودور الرعاية الصحية لكبار السن. ويجتهد ما أمكن في توسيع دوائر أسواق العمل ويبذل ما استطاع في إيجاد فرص أجدد وأنسب للباحثين عن الوظائف لبناء اقتصاد أقوى وأدوم. ولا يتناسى فضل المتقاعدين وأصحاب المعاشات ويسعى ما استطاع في رعاية شؤونهم وتوفير احتياجاتهم. ويشغل باله باستمرار ويجتهد ما أمكن في رفع مستوى المُهمشين ومناطقهم ودفع المظالم التي قد تقع أحياناً على بعضهم ليندمجوا طواعية وعن طيب خاطر في مجتمع يتسم بالتسامح يحفظ لهم حقوقهم ويراعي خصوصياتهم على تنوعهم. وينفتح ويتواصل ويتعاون مع مختلف وجميع مكونات المجتمع بلا إقصاء وبلا تمييز. ويهتم بمتابعة قضايا الأمن والدفاع خاصة مع استمرار الحرب الأوكرانية، وما يترتب عليها من توتر ملحوظ للاستقرار العالمي.

عزيزي القارئ.. صوتك أمانة، وربما يكون حاسماً، فاجتهد أن تهبه لمن يستحق.
وفي النهاية معاً وبالجميع تصبح السويد%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%88%d9%8a%d8%afopinion أفضل.

طاهر أبو جبل

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2023. All rights reserved