وزيرة الخارجية السويدية (أرشيفية)

Foto: Henrik Montgomery / TT
وزيرة الخارجية السويدية (أرشيفية) Foto: Henrik Montgomery / TT

ليندي تكذّب “الادعاءات” التركية بدعم الإرهاب: قدمنا مساعدات إنسانية للسوريين

الكومبس – ستوكهولم: أكدت وزيرة الخارجية آن ليندي أن السويد لا تقدم أي مساعدة مالية أو دعم عسكري للمنظمات الكردية التي تزعم تركيا أن السويد تدعمها بالمال والسلاح.

وكانت الحكومة التركية نشرت اليوم قائمة بخمسة مطالب مقابل الموافقة على انضمام السويد لحلف شمال الأطلسي (ناتو).

وتضمنت المطالب التوقف عن دعم حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب الكردية. وجاء في المطالب أن السويد تبرعت بأسلحة مضادة للدبابات وطائرات مسيرة ومساعدات مالية تعادل 3.2 مليار كرون للجماعات المسلحة.

وأبدت وزارة الخارجية السويدية اعتراضها على البنود المدرجة في القائمة. وقالت ليندي لأفتونبلادت إن “السويد لا تقدم أي مساعدة مالية أو دعم عسكري للحكم الذاتي في شمال شرق سوريا أو مجلس سوريا الديمقراطية أو قوات سوريا الديمقراطية أو وحدات حماية الشعب الكردية”.

ووفقاً لوزارة الخارجية، فإن المليارات المذكورة في المطالب هي مساعدات إنسانية أرسلتها السويد إلى سوريا.

وقالت الوزارة في رد مكتوب للصحيفة أن “السويد هي دولة مانحة رئيسية إنسانياً وتقدم دعمها لمن يعانون من الأزمة السورية ضمن الجهود العالمية، وخصوصاً عبر منظمات الأمم المتحدة، التي تعمل في جميع أنحاء المنطقة، بما في ذلك تركيا”.

وأضافت “يتم التعاون في شمال شرق سوريا في المقام الأول من خلال الأمم المتحدة والمنظمات الدولية. ولا تقدم السويد أي دعم يستهدف التنظيمات السياسية أو العسكرية، بل السكان في هذه المناطق”.

وكانت وزيرة الخارجية آن ليندي رفضت التعليق على قائمة المطالب. وقالت إن “هناك عدداً من الجهود الدبلوماسية الجارية حالياً. لذلك نمتنع عن التعليق على هذا الأمر”.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts