رئيسة الوزراء متحدثة للجنة الاتحاد الأوروبي في  البرلمان قبيل القمة الأوروبية اليوم

Foto: Anders Wiklund/TT
رئيسة الوزراء متحدثة للجنة الاتحاد الأوروبي في البرلمان قبيل القمة الأوروبية اليوم Foto: Anders Wiklund/TT

السويد قبيل القمة اليوم: سنضغط من أجل عقوبات شاملة

الكومبس – أوروبية: يحاول قادة الاتحاد الأوروبي الاتفاق على عقوبات نفطية ضد روسيا، لكن الساعات التي تسبق قمة قادة دول الاتحاد اتسمت بالخلاف بين الدول الأعضاء.

وأطلعت رئيسة الوزراء مجدلينا أندرشون لجنة الاتحاد الأوروبي في البرلمان السويدي على الوضع قبيل القمة المنتظرة في بروكسل اليوم. وقالت أندرشون إن الحكومة “ستضغط من أجل فرض حزمة جديدة من العقوبات شاملة قدر الإمكان”. وفق ما نقلت TT.

وتمكنت دول الاتحاد الأوروبي حتى الآن من إظهار الوحدة في إجراءاتها ضد روسيا في أعقاب الهجوم على أوكرانيا 24 فبراير، غير أن الوحدة تبدو مهددة بالتصدع أمام الاتفاق على حزمة سادسة من العقوبات.

وتشمل الحزمة وقف واردات النفط الروسي إلى الاتحاد الأوروبي. في حين ترفض دول عدة، وخصوصاً هنغاريا، الحزمة لأنها تعتمد على النفط الروسي.

وجرى تقديم اقتراح حل وسط أمس الأحد إلى سفراء الاتحاد الأوروبي في بروكسل. ويستثني الاقتراح النفط الروسي المستورد عبر خط أنابيب Druzhba، الذي يزود هنغاريا بالنفط. بينما سيظل النفط المنقول عن طريق السفن متوقفاً.

وعن موقف السويد، قالت أندرشون “نحن مؤيدون لوقف جميع أشكال استيراد الوقود الأحفوري من روسيا، لكن كما نعلم فإن هناك دولاً أعضاء تعتمد بشكل كبير على النفط”، مشيرة إلى أن الحل الوسط سيكون له تأثير جيد كعقوبة ضد موسكو.

ولم يتوصل سفراء الاتحاد الأوروبي إلى اتفاق على اقتراح الحل الوسط أمس. في حين تبذل محاولات جديدة قبيل انعقاد القمة اليوم. وإذا لم ينجح السفراء، فسيضطر قادة الاتحاد الأوروبي إلى دراسة القضية.

وستدرس قمة الاتحاد الأوروبي أيضاً تقديم حزمة مساعدات مالية جديدة لأوكرانيا بقيمة 9 مليارات يورو.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts