ÖSTERSUND 20200427
Intensivövervakning med elektronisk kontroll, så kallad fotboja. Påbojning av person förevisas under pressvisning av det nya häktet i Östersund. 
Foto:  Per Danielsson / TT kod 11910
ÖSTERSUND 20200427 Intensivövervakning med elektronisk kontroll, så kallad fotboja. Påbojning av person förevisas under pressvisning av det nya häktet i Östersund. Foto: Per Danielsson / TT kod 11910

الكومبس – ستوكهولم: قالت مصلحة رعاية السجون إن العقوبة الجديدة لمن يرتكبون جرائم من الشباب لم تستخدم إلا مرات قليلة منذ بدء تطبيقها. وكانت السويد أقرت مطلع العام 2021  قانوناً جديداً يتيح الحكم على الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و17 عاماً بما يسمى حلقة القدم، وهي أسورة إلكترونية توضع في قدم المحكوم لتحديد مكان إقامته ويتم التحكم بها من خلال مصلحة السجون.

وصدر في العام الأول من تطبيق العقوبة حوالي 60 حكماً بقيد القدم لهذه الفئة العمرية في البلاد. وجرى استئناف نسبة كبيرة من هذه الأحكام لينفذ حوالي نصفها فقط. وقالت منسقة العمليات لمراقبة الشباب في مصلحة السجون ماريا سفانتيسون “طلبنا تقييد القدم في حوالي 250 حالة قبل استئناف الأحكام”.

واستخدمت العقوبة الجديدة في بعض المحاكم أكثر من غيرها. ففي محكمة يونشوبينغ على سبيل المثال صدر حكمان على شابين بوضع حلقة القدم. ورأت المدعية العامة في يونشوبينغ، يوليا راسموسن، التي تعمل مع المتهمين تحت سن الـ18 عاماً، أن هناك أسباباً عدة لقلة تطبيق العقوبة، منها أن القانون جديد ويستغرق بعض الوقت ليمارس بالشكل الأفضل، حيث يلزم ارتكاب جريمة خطيرة نسبياً لإصدار حكم على شاب تحت الـ18 عاماً، ويجب أن تتراوح مدة العقوبة بين ستة أشهر وسنة واحدة.

وقالت راسموسن إن القانون “إضافة جيدة جداً”، مضيفة “احتجنا إلى خطوة أكثر تأثيراً ويمكن تطبيقها قبل أن تصل القضية إلى رعاية الشباب العقابية”.

مصطلحات من الخبر

fotboja: وضع حلقة في أرجل المدانين الشباب لتحديد مكان إقامتهم. وتعني أن المدان يقضي عقوبته في منزله مقيد القدم دون إمكانية الخروج أو التنقل.

Kriminalvården: مصلحة رعاية السجون. وهي سلطة حكومية مسؤولة عن السجون والمراقبة. مهمتها العمل مع الشرطة والمدعين العامين والمحاكم للحد من الجريمة وزيادة أمن الناس. تتبع مصلحة السجون للحكومة وهي من اختصاص وزارة العدل.

ungdomsvård: رعاية الشباب العقابية وتعني أنه يجب اتباع القواعد التي تحددها الخدمات الاجتماعية. مثل الذهاب والتحدث إلى شخص ما في الخدمات الاجتماعية كل أسبوع، أو إرسال عينات للاختبار في حال تعاطي المخدرات. ويمكن أن تصدر أحكام بهدا النوع من العقوبة على الشباب بين 15 عاماً و21 عاماً.

ungdomstjänst: المحكوم عليه بخدمة الشباب يقضي عقوبته من خلال العمل في جمعية أو منظمة غير ربحية على سبيل المثال. ويكون العمل غير مدفوع الأجر بعدد معين من الساعات أقلها 20 ساعة وأكثرها 150 ساعة .وتصدر هذه العقوبة على الشباب تحت سن الـ21 عاماً.