Foto: Fredrik Sandberg/TT
Foto: Fredrik Sandberg/TT
1.6K View

الكومبس – ستوكهولم: توقع عالم أوبئة سويدي أن يخف انتشار عدوى كورونا في السويد قريباً، يأتي ذلك فيما مر ما يقرب من 600 يوم منذ أن صنفت منظمة الصحة العالمية انتشار الفيروس على أنه وباء. وقال البروفيسور، يواكيم ديلنر، أستاذ وبائيات العدوى في معهد كارولينسكا للتلفزيون السويدي، “يمكننا في السويد الاعتماد على أن الوباء سينتهي قريبًا”.

وتتزايد العدوى في العديد من البلدان، ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية فإن الوباء سيستمر العام المقبل، حيث سجلت دول عدة أوروبا، تزايداً في حالات الإصابة بكورونا.

  وأوضح ديلنر أنه في السويد، قد يهدأ الانتشار الواسع للعدوى قريبًا، وبدلاً من ذلك سيدخل المرض مرحلة متوطنة مع تفش متفرق لدى أجزاء محدودة من السكان.

وكان ديلنر توقع حدوث ذلك الانخفاض في أغسطس الماضي، لكنه يعتقد الآن “أننا لسنا بعيدين عن تلك المرحلة”.

وأضاف، ” الآن بعد أن أصبح لدينا القليل من العدوى في السويد وعدنا إلى العيش كالمعتاد، فإن أكبر سحابة من القلق هي ما إذا كانت لقاحات الشباب ضد كورونا ستفقد زخمها” وهو ما سيلعب دوراً في تحديد مدى انتشار العدوى وفق توقعاته، كما يقول.

Related Posts