Foto: Rickard Nilsson / TT
Foto: Rickard Nilsson / TT
4.2K View

السؤال الكبير: لماذا؟

الكومبس – ستوكهولم: يعيش سكان قرية تورميستورب جنوب هاسليهولم في سكونا حالة من الصدمة بعد حادثة القطار التي راح ضحيتها 3 أشخاص بينهم طفلان.

وقالت كارينا ليونبيك التي تعيش في القرية لـSVT “إنه أمر صادم أن يموت الناس بهذه الطريقة”.

وكانت الشرطة تلقت بلاغاً الساعة 11.45 صباح أمس الأربعاء بوقوع حادث قطار في القرية، قبل أن تعلن عصراً وفاة ثلاثة، شخص بالغ وطفلين.

ودهس القطار الذي كان يسير بسرعة 180 كيلومتراً في الساعة الأشخاص الثلاثة بينما كانوا على السكة.

ومن غير المعروف سبب بقائهم على السكة، لكن الشرطة تحقق في جريمة قتل معتبرة أن الطفلين هم جهة الادعاء فيها. ما يعني أن الاتهامات ربما تكون موجهة إلى الشخص البالغ الذي كان معهما على السكة. وأعلنت الشرطة أنها لا تبحث عن أي مشتبه به.

وقال المتحدث باسم الشرطة روبرت لوفيل “كان الثلاثة على سكة القطار ما أدى إلى اصطدامه بهم. عندما وصلت خدمات الإنقاذ الى مكان الحادث لم تكن هناك أرواح يمكن إنقاذها”.

ولم تفصح الشرطة عن صلة القرابة بين البالغ والطفلين.

كانت كارينا ليونبيك تجلس على طاولة مطبخها حين سمعت صوت بوق القطار. وقالت “كنت أركز على أمور أخرى ولم ألتفت إلى ذلك. يعتقد المرء أن هذا النوع من الحوادث لن يحدث”.

وأضافت “صمتت القرية بعد الحادثة، الناس في حالة ذهول، لا باصات تمر ولا قطارات، وبقي السؤال الكبير هو لماذا؟”.

Related Posts