Foto: Polisen
Foto: Polisen

حادثة هزت السويد استُهدف فيها المسلمون ومؤيدو المثلية الجنسية

الكومبس – ستوكهولم: أصدرت محكمة لوند، اليوم الأربعاء، حكمها على الفتى البالغ من العمر 15 عاماً المدان بمهاجمة مدرسة Källeberg في بلدية إيسلوف وطعن أحد المعلمين. وقضت المحكمة بحبسه في رعاية الشباب المغلقة لمدة عامين ونصف بتهم الشروع بالقتل، والتهديد المشدد، وانتهاك قانون حمل السكاكين.

ورأت المحكمة أن الفتى طعن المعلم بنية القتل. واعترض محامي الدفاع عن المدان على ذلك معتبراً أن الفتى غير رأيه بعد الطعن، وينبغي عدم إدانته بمحاولة القتل بل بالاعتداء المشدد. ولم تأخذ المحكمة بذلك وقررت أن الفتى مدان بالشروع في القتل. وفق ما ذكر SVT.

كما أدين الفتى بتسع تهم تتعلق بتهديد الطلاب وموظفي المدرسة بالسكين وأشياء شبيهة بالأسلحة النارية. كما أدين بتهديد شرطي بعد أن صوب جسماً يشبه السلاح إليه. وأدين بانتهاك قانون حمل السكين، لأنه أحضر سكيناً في مناسبة سابقة إلى المدرسة.

ويحظى الشباب في سن المراهقة بعقوبات مخفضة حسب القانون السويدي. وقالت المحكمة إن الفتى المدان يستحق السجن المؤبد لو كان عمره فوق الـ21 عاماً.

حادثة هزت السويد

وكان الفتى هاجم مدرسته Källeberg في 19 آب/أغسطس الماضي، مرتدياً خوذة وقناعاً وملابس سوداء وحاملاً سكيناً كبيرة وما يشبه السلاح.

وأسفر الهجوم عن طعن أحد المعلمين وإصابته إصابات خطيرة، بينما ثار الذعر بين طلاب المدرسة وموظفيها. وهزت الحادثة السويد حينها.

وأظهرت التحقيقات أن الفتى أعد قائمة بالطلاب والمعلمين الذين كان ينوي قتلهم في مختلف الصفوف. كما احتفظ ببيان يشيد بمجرزة “كرايست تشيرتش” الإرهابية التي استهدفت مسجدين في نيوزيلاندا وراح ضحيتها العشرات.

وتضمنت التحقيقات أدلة تبين أن الفتى كان يستعد منذ فترة طويلة للهجوم على المدرسة.

كما قام الشاب بتسجيل وبث الهجوم المدرسي الذي استمر 16 دقيقة بالكامل عبر تثبيت هاتفه النقال على الخوذة.

ويُسمع في الفيلم صوت المتهم وهو يضحك مما يفعله ويسخر من المعلم الذي طُعن أمامه.

وقال خلال الفيديو “إنه بالفعل اليوم الثاني من المدرسة والمعلم قد مات”.

استهداف المسلمين ومؤيدي المثلية

وأظهرت لائحة الاتهام أن الفتى خطط للهجوم وكان متأثراً بالأفكار النازية وأراد “الإساءة إلى مجموعة من الناس على أساس العرق أو اللون أو الأصل العرقي أو العقيدة او التوجه الجنسي”.

وأظهر التحقيق أن الفتى كان يستهدف المسلمين ومؤيدي المثلية في المدرسة. ووفقاً لما كتبه هو نفسه قبل الهجوم، كانت الخطة هي قتل هؤلاء.

وكشفت معلومات صحفية أن تحذيرات واضحة صدرت عن الفتى قبل الهجوم، أحدها من مكتب التحقيق الفيدرالي الأمريكي (إف بي آي) الذي أرسل رسالة تحذّر من خطط لهجوم على مدرسة في السويد.

اقرأ أيضاً:

“الإف بي آي” حذّر من هجوم مدرسة إيسلوف قبل وقوعه

مهاجم مدرسة إيسلوف أعدّ قائمة بطلاب ينوي قتلهم

مهاجم مدرسة إيسلوف متأثر بالأفكار النازية

مهاجم المدرسة في إسلوف يتحدث عن دوافعه

Related Posts