Foto: Johan Nilsson/TT
(أرشيفية)
Foto: Johan Nilsson/TT (أرشيفية)
2020-09-11

الكومبس – ستوكهولم: قال رئيس وحدة الاستخبارات التابعة لشرطة ستوكهولم ماغنوس موفيتز إن عدد المرتبطين بالشبكات الإجرامية في مقاطعة ستوكهولم قد يصل إلى 15 ألف فرد، مشيراً إلى أن الرقم قد يتغير بمرور الوقت وبناء على مستوى الحوادث. وفق ما نقل راديو السويد اليوم.

ووفقاً لوحدات الاستخبارات الإقليمية التابعة للشرطة، غالباً ما يكون من الصعب تحديد كيفية هيكلة الشبكات الإجرامية. وينصب التركيز الرئيسي في منطقة ستوكهولم على الجريمة التي يتم ارتكابها، وليس على هيكل الشبكة.

وكان نائب رئيس الشرطة الوطنية ماتس لوفينغ قال في مقابلة لإيكوت السبت الماضي إن هناك 40 شبكة عائلية تقف وراء الجريمة المنظمة في السويد.

وتقول وحدات الاستخبارات إن من الصعب تحديد الشخصيات المرتبطة بهذه الشبكات، خصوصاً من الشباب في الجزء الأسفل للتسلسل الهرمي، حيث ينتقلون إلى الشبكات وخارجها.

وقال موفيتز “في بعض الأحيان لا يعرفون أنهم جزء من منظمة أكبر”.  

وأضاف “عادة ما نصل إلى حقيقة أن ما بين 1000 و15000 فرد مرتبطون بشكل أو بآخر بهذه الشبكات. إنه رقم يتغير بمرور الوقت وبناءً على مستوى الحوادث والتفاصيل المتبعة في التصنيف”.

وفي أجزاء عدة من البلاد، لا توجد شبكات عائلية إجرامية، مثل مقاطعات دالارنا، وفيرملاند وأوربرو.

ولم تسجل شرطة الشمال المسؤولة عن المقاطعات الأربع الواقعة في أقصى شمال البلاد، وجود جريمة منظمة تستند إلى شبكات عائلية.

Related Posts