مجدلينا أندرشون خلال جولتها اليوم
 Foto: Björn Larsson Rosvall / TT
مجدلينا أندرشون خلال جولتها اليوم Foto: Björn Larsson Rosvall / TT

ابنته سألت رئيسة الوزراء اليوم: كيف نثق بالسلطات السويدية؟

أندرشون: لن نسلم أي مواطن سويدي

الكومبس – ستوكهولم: يعد هالف تاك المقيم في ليدشوبينغ واحداً من 73 كردياً تطالب تركيا بتسليمهم إليها مقابل الموافقة على عضوية السويد في حلف شمال الأطلسي (ناتو). وفق ما ذكرت صحيفة ليدشوبينغ المحلية.

وقال هالف لراديو السويد اليوم “أنا لست إرهابياً، لم أفعل شيئاً لتركيا ولم أقتل أحداً. أنا كردي فقط، وهناك حوالي 25 مليون كردي تعتبرهم تركيا إرهابيين”.

وخلال جولة لرئيسة الوزراء مجدلينا أندرشون في سكارابوري اليوم، سألتها ابنة هالف تاك عن كيفية التعامل مع أمن الأكراد وحقوقهم في السويد، وقالت “أبي يعيش في السويد منذ 30 عاماً والآن تتهمه تركيا بالإرهاب. كيف لنا أن نثق بالسلطات السويدية خلال تعاملها مع تركيا”.

وردت رئيسة الوزراء مجدلينا أندرشون بالقول “لن يتم تسليم أي مواطن سويدي. أعرف أن كثيراً من الأكراد في السويد يشعرون بالقلق وهذا مهم بالنسبة لي. إن كان الشخص مواطناً سويدياً فلا داعي للقلق إطلاقاً. وإن لم يكن سويدياً فستطبق السويد القانون السويدي والحقوق الدولية كما كانت تفعل دائماً”.

وأضافت “إذا لم يشارك الشخص في أي أنشطة إرهابية، وفقاً للتعريف السويدي للإرهاب، فلا داعي للقلق. وإضافة إلى ذلك فإننا نتعاون مع تركيا ونوثق العلاقات معها”.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر