FOTO:  Fredrik Sandberg/TT
FOTO: Fredrik Sandberg/TT

الكومبس – ستوكهولم: اقترح حزب الليبراليين، حرمان الأشخاص المتورطين بجرائم تجسس أو جرائم إرهابية من الجنسية السويدية.  

 وقال المتحدث باسم السياسة القانونية للحزب يوهان بيرسون، للإذاعة السويدية، ” نعتقد أنه يجب السماح للأشخاص الذين يتصرفون بحسن السلوك بالبقاء في السويد، ولكن المتورطين في الإرهاب أو التجسس فعلينا أن نقول هم وداعاً”.

وكانت أحزاب الديمقراطيين المسيحين، والمحافظين، والديمقراطيين السويديين، قد طالبت سابقًا بإلغاء الجنسية السويدية في ظل ظروف معينة.

وأضاف، “هذا هو التشريع الذي نقترحه الآن والموجود في دول الشمال المجاورة وفي معظم البلدان داخل الاتحاد الأوروبي ونعتقد أنه معقول”.