Foto: Anna Hållams / TT
Foto: Anna Hållams / TT
2021-11-22

أدين عضو البرلمان الأوروبي عن حزب ديمقراطيي السويد (SD) بيتر لوندغرين بتهمة التحرش الجنسي بإحدى زميلاته في الحزب في غرفة فندق قبل نحو عامين ونصف خلال حفل انتخابي .

وكانت محكمة المقاطعة برأت المدان، لكن محكمة الاستئناف أدانته.

ورأت محكمة المقاطعة أن أدلة الادعاء العام، بما في ذلك تسجيل صوتي على الهاتف، “ليست كافية”، وقالت المحكمة إنه من الصعب إثبات ما حدث.

وقال لوندغرين خلال استجواب الشرطة إنه أمسك بثديي زميلته، لكنه قال خلال المحاكمة إن ذكرياته عن الحادثة مشوشة. 

وكذلك قال الشهود على الحادثة إنهم لا يتذكرون ما حدث. كما قالت المرأة التي تعرضت للتحرش المشتبه به، خلال المحاكمة، إنها لا تتذكر كثيراً عن الواقعة. 

غير أن المدعي العام في محكمة الاستئناف قدم أدلة جديدة على شكل تسجيل أطول لمحادثة هاتفية بين المرأة ورفيقها في الحزب، وتم استخدام أجزاء فقط من تلك المحادثة.

وشهد خبير في الطب الشرعي بصحة الملفات الصوتية.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts