Foto: Annika Byrde / NTB
Foto: Annika Byrde / NTB
6.4K View

خلال نصف ساعة فقط من قيام الشرطة في ستوكهولم بحملة تفتيش لمستخدمي السكوتر الكهربائي في المدينة، تم تغريم 14 شخصاً منهم.

وتظهر الإحصائيات الأخيرة أن الحوادث الخطيرة التي يتسبب بها السكوتر الكهربائي آخذة في الازدياد.

وتقول الشرطة إن معظم الغرامات تتعلق بركوب أكثر من شخص السكوتر في آن واحد، وفي حالات عديدة ضبطت الشرطة أيضاً أشخاصاً وهم يقودون السكوتر مع أطفال بدون واقي الرأس (الخوذة).

وتقول إدارة المرور السويدية إن 708 حادث بسبب السكوتر وقع في العام 2019 وإن هذا الرقم ازداد في العام 2020 الى 798 حادث.

وكان مجلس مدينة ستوكهولم أعلن في ربيع العام الحالي فرض رسوم جديدة على السكوترات الكهربائية المركونة بشكل غير صحيح في شوارع المدينة. وعبر المجلس عن أمله في أن “لا يتم وضعها في مكان يتسبب بمشكلات للمشاة وراكبي الدراجات وغيرهم، فهذا ما يحدث فعلاً”.

وتفرض المدينة غرامة قدرها 250 كرون تدفعها الشركات التي تؤجر السكوترات.

وبدأت ستوكهولم سابقاً في سحب السكوترات المتوقفة بشكل غير صحيح والسماح للشركات التي تؤجرها باستردادها مقابل 500 كرونة لكل منها. في حين تبحث الشركات عن طريقة ليتحمل المستخدم مسؤولية إيقاف السكوتر ودفع المخالفة بدل أن تتحملها الشركة.

Related Posts