Foto: Gorm Kallestad / NTB scanpix / TT
Foto: Gorm Kallestad / NTB scanpix / TT
7.4K View

الكومبس – ستوكهولم: منع مشرفون في شركة نقل الشاب تيمون أوكوييفو من ركوب الباص لأنه كان يجلس على كرسي متحرك كهربائي. الأمر الذي أشعر الشاب بالحرج ودفعه إلى تقديم شكوى لأمين المظالم.

حصلت الحادثة قبل نحو 6 أشهر في أوربرو. وقرر أمين المظالم فتح القضية للنظر فيها. غير أن الواقعة تركت أثراً نفسياً سيئاً على تيمون الذي قال لـSVT “بت أشعر أنني يمكن أن أتعرض لمعاملة مسيئة في الأماكن العامة”، مضيفاً “لم أعد أركب الباص في المدينة إلا للضرورة القصوى”.

فيما قالت شركة الحافلات في المقاطعة إن الخطأ ناتج عن عدم فهم بعض المشرفين أو السائقين لتعليماتها حيث تمنع بعض أنواع الكراسي المتحركة الأوتوماتيكية ذات الأوزان الثقيلة، وهو الأمر الذي لا يشمل الكرسي الذي كان تيمون يستخدمه.

وقالت الشركة إنها أصدرت بعد الحادثة كتيباً إرشادياً يوضح أنواع الكراسي المتحركة.

فيما أعلنت منظمة DHR المعنية بحرية التنقل تلقيها اتصالات كثيرة من مستخدمي الكراسي المتحركة في أوربرو يشتكون أنهم حرموا من الحق في ركوب الحافلة. وبدأت المنظمة، بالاشتراك مع إدارة النقل في المقاطعة مشروعاً لتحسين معاملة مستخدمي الكراسي المتحركة في وسائل النقل العام.

وذكر عدد من الأشخاص الذين اتصلوا بالمنظمة إنهم تعرضوا لمعاملة سيئة من السائقين.

فيما قال المسؤول في المنظمة سفين سورينسون إن”كثيراً من الناس لا يجرؤون على محاولة ركوب حافلة في أوربرو خوفاً من اعتراض السائق على عدم وجود مساعد شخصي مع مستخدم الكرسي المتحرك أو قوله إن نوع الكرسي ممنوع في الحافلات”.

وأكدت إدارة الموارد البشرية في شركة الحافلات أن هناك نقصاً في المعلومات الخاصة بمستخدمي الكراسي المتحركة، وانها تعمل على سد هذا النقص بسرعة.

Related Posts