Foto: Bertil Ericson / SCANPIX / TT
Foto: Bertil Ericson / SCANPIX / TT

الكومبس – أخبار السويد: أرسلت الخدمات الاجتماعية “السوسيال” في Älvsbyn، تقريراً يتضمن معلومات حساسة بشأن طفل إحدى العائلات إلى عائلة أخرى.

وأظهر تحقيق لمفتشية الصحة والرعاية السويدية، حالة الارتباك، التي وقعت فيها الأسرة بسبب تلقيها تقريراً خاطئاً.

وبعد بلاغ السوسيال عن شعوره بالقلق حول وضع الطفل المعني، اتصل مسؤول الخدمات الاجتماعية بالمرأة الخطأ، اعتقادا منه بأنها الأم في الأسرة المعنية.

وحسب التلفزيون السويدي، فقد جعل هذا الخطأ الأم تشعر بعدم الأمان.

وتواصلت المرأة مع وسائل الإعلام، مشيرة إلى أنها تلقت نسخة من التحقيق تم إرسالها بشكل خاطئ.

وعبرت عن تشكيكها، في أن المزيد من الرسائل ربما تم توجيهها بشكل غير صحيح.

وفي رسالتها إلى مفتشية الصحة والرعاية السويدية، أكدت الخدمات الاجتماعية أنه تم اتخاذ تدابير لتجنب تكرار ما حدث.