Foto: Maja Suslin/TT
(أرشيفية)
Foto: Maja Suslin/TT (أرشيفية)
12.4K View

الكومبس – اقتصاد: قررت عملاق الملابس السويدية H&M إغلاق متجرها الرئيسي في هامنغاتان وسط ستوكهولم، بسبب تغير عادات الشراء بين المستهلكين. وفق ما نقلت أفتونبلادت اليوم.

وقال مدير الشركة في شمال أوروبا فيليب إيكفال لداغينز إندوستري”كان هذا المتجر يعني لنا الكثير. لعب المتجر دوراً كبيراً جداً في تطوير الشركة لفترة طويلة تصل إلى 40 عاماً، وهذا يؤثر على العملاء والموظفين على حد سواء”.

وكانت الشركة أعلنت عزمها إغلاق عدد من المتاجر في جميع أنحاء السويد. وكان الحديث حينها عن متاجر في كيرونا وأوميو وليدينغو وتيبي ومالمو ويوتيبوري. واليوم أعلنت نيتها إغلاق المتجر الرئيسي وسط ستوكهولم.

وقال القسم الصحفي للشركة إنه لن يعلق في الوقت الحالي على عدد الموظفين المتضررين من القرار بسبب المفاوضات الجارية مع النقابة.

التجارة الرقمية

وعزت الشركة قرارها إلى تغير سلوك الشراء لدى المستهلكين، حيث بات المستهلكون يتجهون أكثر إلى الشراء عبر الإنترنت حتى قبل جائحة كورونا، وتسارعت وتيرة التحول نحو التجارة الرقمية خلال الأشهر الـ18 الماضية بسبب الجائحة.

وقال إيكفال لأفتونبلادت “يتغير سلوك العملاء باستمرار وهذا يؤثر علينا. نريد أن نكون حيث يوجد عملاؤنا”.

ورغم القرار الأخير بإغلاق عدد من المتاجر، فإن الشركة تريد فتح متاجر جديدة في المستقبل إذا كانت الفرصة مناسبة.