Foto: Erik G Svensson/TT
Foto: Erik G Svensson/TT
2021-03-06

الكومبس – أخبار السويد: ذكرت صحيفة إكسبرسن، أن مديراً في مركز رعاية يعنى بعناية مرضى الزهايمر والخرف في بلدية ليروم (غرب)، طلب من موظف لديه بالعمل على الرغم من إظهار نتيجة اختبار كورونا، بأنه مصاب بالفيروس.

وتلقى الموظف نتيجة الاختبار، الذي أجراه بعد ساعة واحدة من دوامه الليلي، ووفقًا للإجراءات الروتينية، من الواجب أن يعود الموظف المريض إلى المنزل على الفور.

لكن بدلاً من ذلك، طلب المدير من الموظف، البقاء والعمل طوال الليل.

وبرر السبب له، بعدم وجود عدد كاف من الموظفين خلال الدوام الليلي.

ووصفت أتوسا جاكوبسون، المسؤولة عن دور رعاية المسنين في بلدية ليروم، الثقة في مسؤول الرعاية بأنها اهتزت.

وقالت، “لا عذر لما جرى. يجب ألا يحدث أن يبقى الشخص الذي ثبتت إصابته بكورونا في العمل”.

وأبلغت كل من البلدية، ومركز الرعاية الذي جرت فيها الواقعة، بما حدث لمفتشية الصحة والرعاية السويدية (Ivo) للقيام بالإجراءات المناسبة.  

Related Posts