Foto: Henrik Montgomery/TT
Foto: Henrik Montgomery/TT
2.3K View

الكومبس ستوكهولم: وصف وزير الداخلية ميكائيل دامبيري، الاعتداء على الشرطة بالجريمة الخطيرة.

وقال في تصريح لوكالة الأنباء السويدية، “إن الاعتداء على ضابط شرطي ليس فقط غير مقبول، بل جريمة خطيرة يمكن أن تؤدي إلى السجن”.

جاء تعليق الوزير، بعد مظاهرة أمس في ستوكهولم ضد قيود كورونا، والتي أصيب خلالها 5 عناصر شرطة “تقارير سابقة ذكرت 6 عناصر”.

وتابع دامبيري، إن “اتباع القانون ليس أمرًا اختياريًا”.

وأضاف، “القيود بحد أقصى ثمانية أشخاص في المظاهرات موجودة لسبب مهم وهو الحد من انتشار العدوى”، مشيرًا إلى أن الوضع الآن خطير يجب على الجميع تحمل المسؤولية”.

وأكد أن الشرطة تصرفت بشكل احترافي لضمان حل التظاهرة.

وبحسب المتحدث الصحفي باسم الشرطة، بير فاهلستروم، لم يتم اعتقال أي شخص من المشاركين بالتظاهرة، بل تم إقصاء حوالي 50 شخصاً من المظاهرة، التي شارك بها قرابة 600 شخص.

Related Posts