المتهم بقتل المعلمتين في مالمو ليس مريضاً نفسياً

: 8/25/22, 2:09 PM
Updated: 8/25/22, 2:09 PM
رسم للمتهم بقتل المعلمتين خلال المحاكمة
Foto: Anna-Lena Lindqvist / TT
رسم للمتهم بقتل المعلمتين خلال المحاكمة Foto: Anna-Lena Lindqvist / TT

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت نتيجة الفحص النفسي الجنائي أن الشاب المتهم بقتل معلمتين في هجوم على المدرسة اللاتينية في مالمو لم يكن يعاني من اضطراب نفسي خطير حين وقوع الجريمة، أو حين إجراء الفحص. ما يعني أنه يمكن أن يسجن حال إدانته في المحاكمة الجارية الآن.

وقدم الطب النفسي الجنائي تقريره لمحكمة مالمو.

وكان الشاب البالغ من العمر 18 عاماً هاجم حوالي الساعة الخامسة مساء 21 مارس الماضي معلمتين في المدرسة اللاتينية (Latinskolan)، بمطرقة وفأس وسكين، ما أدى إلى مقتلهما في وقت لاحق. وبعد ارتكاب جريمته اتصل بنفسه بالشرطة وأخبرها بفعلته. وعن سبب قيامه بذلك قال الجاني “لأنني أكرههما”.

وقبضت الشرطة على المهاجم بعد 10 دقائق من البلاغ في الطابق الثالث من المدرسة، وكانت المعلمتان حينها مصابتين بجروح خطيرة فيما خرج الجاني من المرحاض مرتدياً ملابس داكنة وقبعة. وتصرف بهدوء مقدماً اسمه ومعترفاً بما فعله.

واعترف المتهم أمام المحكمة بفعلته، وقال إنه كان يريد القيام بعمل فظيع لدرجة تجعل الجميع يبتعدون عنه بعد ذلك.

وكان المحامي أندش إلياسون قال في وقت سابق إن المتهم أراد من خلال ارتكاب جريمة عنيفة استفزاز الشرطة لتطلق النار عليه ولم يكن في نيته أن يخرج حياً من المدرسة.

وأثارت الجريمة حالة من الصدمة والحزن في مدرسة Latinskolan والسويد حيث توافد الطلاب والناس بعد الجريمة ليضعوا الزهور والشموع تعبيراً عن الحزن بمقتل المعلمتين.

ووصف المعلمون الضحيتين بأنهما كانتا قدوة جيدة وموضع تقدير من جميع الطلاب.

Source: www.svt.se

More about "مدرسة مالمو"

Alkompis Communication AB 559169-6140 © 2024.