Foto: GIUSEPPE CACACE/TT/ Marit Hommedal/TT
Foto: GIUSEPPE CACACE/TT/ Marit Hommedal/TT
6.8K View

تحذيرات للأهالي في بريطانيا وبلجيكا من مشاهدة أطفالهم للمسلسل

الكومبس – ستوكهولم: بدأ تلاميذ مدارس في السويد تقليد ألعاب المسلسل التلفزيوني “لعبة الحبار” (Squid Game) الذي تعرضه نتفليكس.

ويعرض المسلسل مشاهد عنيفة. وتدور قصته المؤلفة من 9 حلقات حول متسابقين يعانون من ضائقة مالية، ويتنافسون حتى الموت في مجموعة من ألعاب الاطفال في محاولة للفوز بمبلغ كبير.

وقالت مديرة مدرسة Örnässkolan في لوليو صوفيا كفيك، لراديو السويد اليوم، إن كثيراً من تلاميذ المدارس الصغار شاهدوا المسلسل رغم أن شبكة نتفليكس حددت العمر الأدنى للمشاهدة بـ16 عاماً.

وأضافت كفيك أن المسلسل موجود في كل مكان حيث يشاهد الأطفال مقاطعه على تيك توك ويوتيوب وغيرها من منصات التواصل الاجتماعي.

وتابعت “الأطفال ينغمسون أكثر فأكثر في هذه الألعاب. وهناك حاجة كبيرة جداً للحديث معهم ومعالجة ما شاهدوه”.

وفي بريطانيا وبلجيكا حثت سلطات محلية أولياء الأمور على منع أطفالهم من مشاهدة المسلسل بسبب طبيعة مشاهده العنيفة، بعد تقارير عدة عن تلاميذ مدارس صغار يقلدون المسلسل.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن فريق حماية التعليم في مجلس بدفوردشير بعث رسالة إلكترونية إلى أولياء الأمور في المنطقة، ينصحهم فيه بـ”توخي الحذر بعد ورود تقارير تفيد بأن الأطفال والشباب يقلدون العنف من المسلسل”.

وذكرت تقارير، في وقت سابق، أن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ست سنوات يقلدون مشاهد المسلسل في باحات المدارس، ما قد يؤدي إلى “عواقب مميتة”.

وحقق المسلسل الكوري الجنوبي نجاحاً مدوياً على مستوى العالم عند عرضه الشهر الماضي، حيث حقق أكثر من 111 مليون مشاهدة لأول مرة في تاريخ نتفليكس.

وأثار المسلسل جدلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي منذ عرضه الأول في 17 أيلول/سبتمبر الماضي.

اقرأ أيضاً:

“مسلحون” يرتدون زي مسلسل “لعبة الحبار” في إحدى محطات مترو ستوكهولم

مسلسل Squid Game يحطّم الأرقام القياسية على “نتفليكس” ويثير الجدل

Related Posts