Foto: Nils Petter Nilsson/TT
Foto: Nils Petter Nilsson/TT
2.1K View

الكومبس – ستوكهولم: رحب رئيس الوزراء ستيفان لوفين بقرار حزب الوسط التراجع عن اقتراح تحرير أسعار الإيجارات في المباني الجديدة.

وقال لوفين لداغينز نيهيتر “أرحب بالقرار الذي أعلنته آني لوف (رئيسة حزب الوسط). إنه قرار بناء ويفتح طريقاً للمضي قدماً”.

وأضاف “من المهم الآن أن تعمل أحزاب أكثر من أجل تحقيق الأفصل للسويد. ونحن مستعدون دائماً للقيام بذلك”.

وأعلن حزب الوسط في وقت سابق من اليوم تراجعه عن اقتراح تحرير أسعار الإيجارات. وقال إنه يريد الآن إجراء مفاوضات جديدة حول اتفاق يناير.

وقالت رئيسة الحزب آني لوف “بما أن الاقتراح لم يعد مطروحاً، نعتقد بأنه من المهم أن نعدّل اتفاق يناير من أجل تحقيق توازن أفضل”.

ويعني تراجع حزب الوسط إمكانية الاتفاق بين أحزاب الاشتراكي الديمقراطي والبيئة واليسار والوسط على تشكيل حكومة برئاسة ستيفان لوفين بناء على اتفاق يناير دون الحاجة إلى اتفاق جديد.

ويمكن للوفين حسب توزيع مقاعد البرلمان تشكيل حكومة بالحصول على الدعم في البرلمان من الوسط واليسار والبيئة. غير أن العقدة كانت تكمن في إمكانية التفاهم بين حزبي الوسط واليسار. ومع تراجع الوسط عن تمسكه بالبند 44 مثار الخلاف الرئيسي مع اليسار، فإنه يمكن لحكومة لوفين العودة إلى اتفاق يناير كأساس لتشكيلها.

ورحب حزب اليسار بقرار الوسط واعتبره انتصاراً للمستأجرين في السويد.

Related Posts