FREDRIK SANDBERG / TT
FREDRIK SANDBERG / TT
2021-05-02

الكومبس – أخبار السويد: أظهر مسح أجراه راديو إيكوت، أن المزيد من الأشخاص والطلاب في المدارس وأماكن العمل، يصابون بعدوى كورونا في السويد.

واعتمد المسح على معلومات 21 وحدة لتتبع العدوى في البلاد.

وتبين أنه من إجمالي 21 وحدة شملها المسح، ذكرت 15 وحدة أن الأطباء، يرون اختلافًا في كيفية انتشار العدوى اليوم مقارنة بالموجتين السابقتين للوباء.

وترى سبع وحدات منهم، زيادة في العدوى في المدارس والأماكن الأخرى التي يلتقي فيها الأطفال والشباب.

وأظهر الاستطلاع أيضًا، أن العدوى تتزايد في المنزل وفي مكان العمل، وهو أمر لا يُعتقد أنه ناتج عن عودة المزيد من الأشخاص إلى أماكن العمل.

وقالت جوليا نيستروم، منسقة تتبع العدوى في هالاند، ” في هذه الموجة، كانت لدينا حالات عدوى إيجابية للغاية في أماكن العمل لأشخاص لا يستطيعون العمل من منازلهم”.

من ناحية أخرى، يتناقص وفق المسح، انتشار العدوى خلال الحفلات، وقد يرجع ذلك إلى حقيقة أن أعداد المشاركين فيها ليست بالقدر نفسه كما كان من قبل انتشار الجائحة.

(TT)

Related Posts