(أرشيفية)
Foto Fredrik Sandberg / SCANPIX /TT
(أرشيفية) Foto Fredrik Sandberg / SCANPIX /TT

الكومبس – ستوكهولم: أوقفت الشرطة في إسكيلستونا صباح أمس 16 سائقاً كانوا يقودون بسرعة كبيرة قرب مدارس المدينة. وتفاعل كثير من السويديين على وسائل التواصل الاجتماعي مع الخبر، منتقدين بحدة تجاوز السرعة قرب المدارس. وفق ما نقل موقع newsner.

وكتبت الشرطة على موقعها الإلكتروني “الشرطة مسؤولة عن كشف وردع المخالفات التي تحدث على الطرقات. وأهم مجال في ذلك هو التحقق من أن سائقي المركبات يلتزمون بحدود السرعة”.

وتنظم الشرطة عمليات مراقبة لسرعة المركبات على فترات منتظمة.

 وأضافت الشرطة “كل أفراد الشرطة في الخدمة الخارجية لديهم مهمة الحفاظ على النظام والسلامة على الطرق.  وتتمثل رؤيتنا في مجال السلامة المرورية في أنه ينبغي ألا يموت أو يصاب أحد في حركة المرور “. 

ردود فعل حادة

إيقاف 16 سائقاً خلال فترة وجيزة بسبب تجاوزهم السرعة، أثار ردود فعل كثيرين على وسائل التواصل الاجتماعي، انتقدوا بشدة تجاوز السرعة قرب المدارس. وتلقى مركز الشرطة مئات ردود الفعل والتعليقات. وتساءل أحدهم “كيف يمكن أن يشعر المرء حين يقود بسرعة عالية قرب مدرسة؟!” و كتب آخر “إنه عمل جيد للشرطة. أحترم جهدهم لتوفير السلامة لجميع الأفراد”.

Related Posts