artam hoomat/unsplash
(تعبيرية)
artam hoomat/unsplash (تعبيرية)
8.9K View

الكومبس – ستوكهولم: عرض التلفزيون السويدي اليوم قصة رجل يعمل بشكل غير قانوني (بالأسود) ويتعرض للاستغلال من قبل صاحب العمل بسبب حاجته الملحة للحصول على تصريح عمل بعد حصوله على رفض ثالث من قبل مصلحة الهجرة.

الرجل اسمه حسن (اسم مستعار) ويعمل في مطعم بستوكهولم. يقول إنه يعمل حتى 80 ساعة في الأسبوع دون انقطاع وأحياناً كثيرة دون عطلة، مقابل 27 كرون في الساعة.

ويضيف حسن “إذا لم يكن هناك عمل في المطعم، فإنه يرسلني للتنظيف في بيته (..) حتى عندما اشتبهت بإصابتي بكورونا أجبرني على العمل”.

عندما تلقى حسن الرفض الثالث من مصلحة الهجرة لمنحه إقامة في السويد، أصبح مهدداً بالترحيل من البلاد، لذلك حاول بكل السبل العثور على وظيفة ليتمكن من تأمين تصريح عمل يستطيع بموجبه البقاء في السويد. وبالفعل دخل فترة اختبار مدة ثلاثة أشهر في أحد المطاعم، وبعد انتهائها عرض عليه صاحب العمل راتباً قدره 8 آلاف كرون. وطلب حسن من صاحب المطعم كتابة عقد عمل فرفض بدعوى أن ذلك سيكلفه الكثير من المال. وحين ألح حسن تحت تهديد ترك العمل وافق صاحب المطعم على كتابة عقد بـ19 ألف كرون يعيد حسن نصفها كل شهر. ومنذ سنة ونصف حتى الآن يرفض صاحب العمل إرسال قسيمة الراتب إلى مصلحة الهجرة حتى يتمكن حسن من الحصول على تصريح.

يقول حسن “أعمل بجهد أربعة موظفين. إنه يستغلني أبشع استغلال ويجبرني على تلبية أوامره ليكمل لي أوراقي”.

ولم يتصل SVT بصاحب المطعم لمعرفة رأيه خشية كشف هوية حسن وخسارة مصدر رزقه الوحيد.

Related Posts