Foto: Polisen
Foto: Polisen

مراهقون كانوا يحثون المرأة على الانتحار

الكومبس – ستوكهولم: حصلت شابة سويدية تبلغ من العمر 18 عاماً على ميدالية الشجاعة من الشرطة لإنقاذها امرأة كادت أن تغرق بعد أن ألقت بنفسها من جسر.

كانت الشابة إيميلي بوس في طريقها إلى المنزل بعد خروجها من مطعم في فيستروس نهاية يوليو الماضي. وشاهدت على الطريق مجموعة من المراهقين يتجادلون مع امرأة تكبرهم سناً بقليل، ويحثونها على الانتحار.

تقول إيميلي “سمعتهم يتجادلون مع المرأة، ثم سارت الأمور بسرعة كبيرة. فعلت المرأة ما طلبه الشباب وألقت بنفسها من الجسر إلى المياه”.

وتضيف “كان علي التحرك فوراً. لم أكن أفكر بشيء سوى إنقاذها بسرعة”.

ركضت إيميلي إلى طرف الجسر الآخر ودخلت أحد المطاعم لتتمكن من النزول إلى المياه بسرعة. سبحت في المياه وتمكنت من الوصول إلى المرأة وسحبها، وكانت خدمة الإنقاذ قد وصلت إلى الموقع فجرى إنقاذ المرأة من موت كان محتماً ربما.

تقول إيميلي لـnewsner “ما زلت أتذكر تعاطف الناس وكيف جاؤوا إلي يسألونني إذا كنت أريد ملابسهم أو سترة دافئة، وكان تركيزي حينها على حال المرأة”.

وفي منتصف ديسمبر الماضي، حصلت إيميلي على ميدالية من الشرطة لتدخلها الشجاع.

Related Posts