اكسترا - غزة

آخر المستجدات عن "غزة", إقرأ الأخبار والمقالات، وشاهد تقاريرنا المصورة عن "غزة", عبر موقع الكومبس.

هل ما يزال خيار السويد الوقوف في صف الجبناء؟
افتتاحية الكومبس

هل ما يزال خيار السويد الوقوف في صف الجبناء؟

لا نعلم إذا كنا نستطيع تفسير صمت الوزير بيلستروم على أنه ما يزال يصر على مواقفه السابقة المتكررة حول حق إسرائيل بالدفاع عن نفسها

الإنسانية تنتحر.. من يوقف إسرائيل؟
افتتاحية الكومبس

الإنسانية تنتحر.. من يوقف إسرائيل؟

في المشهد ما يشبه مصيدة الحشرات. يقبل العالم “المتحضر” أن يُحوَّل البشر إلى حشرات. لا شيء يوقف إسرائيل، لا أحد يحاسبها، تبدو وكأنها فوق البشر وفوق الكوكب

متى يهتز شعر بيلستروم؟
افتتاحية الكومبس

متى يهتز شعر بيلستروم؟

الصراخ الذي قوبل به بيلستروم وهو يتلو بيان السياسة الخارجية لحكومته في البرلمان لم يحرك شعرة واحدة من شعرات رأسه المصفوفة بعناية

رئيس نيانس.. هل تجبّ الكوفية ما قبلها؟
افتتاحية الكومبس

رئيس نيانس.. هل تجبّ الكوفية ما قبلها؟

يعرض رئيس حزب نيانس ميكايل يوكسيل رئاسة الحزب على النائب جمال الحاج، وهو يعرف أن الحاج يخالفه في كل شيء تقريباً

طبول الحرب تخلق دوامة صمت في السويد
افتتاحية الكومبس

طبول الحرب تخلق دوامة صمت في السويد

أفضل شيء في الحرب انتهاؤها، لكن الأفضل دائماً ألا تندلع أصلاً

ضحايا غزة يعيدون تعريف معنى “الإرهاب”
افتتاحية الكومبس

ضحايا غزة يعيدون تعريف معنى “الإرهاب”

يقول كاتب سويدي: هل يستطيع صحفي غربي، لكي يكون تقريره متوازناً، أن يقول مثلاً عن هجمات حماس من غزة أنها مجرد “عنف لاجئين” مقابل “عنف المستوطنين” في الضفة؟

السويد 2024.. عام المسؤوليات
افتتاحية الكومبس

السويد 2024.. عام المسؤوليات

نودع عاماً صعباً ونحن نرى كيف تحصد آلات الدمار والقتل آلاف الأطفال والضحايا المدنيين في غزة دون أن يحرك ذلك المشاعر الإنسانية بما يكفي

تهنئة بالميلاد لكريسترشون من ذكرى حي اليهود
افتتاحية الكومبس

تهنئة بالميلاد لكريسترشون من ذكرى حي اليهود

الشموع تبدو محاولة يائسة لتدفئة القلب. الصقيع أشد هذا العام من كل عام، أو هكذا أشعر. تصاب البشرية بصقيع في روحها

في السويد حكومة بلا فقرات

في السويد حكومة بلا فقرات

هل هناك صحوة في السويد مع ما نشهده من تغيرات في الصحف ووسائل الإعلام؟

العالم بدأ يغير خطابه.. وكريسترشون عالق عند “نقطة البداية”

العالم بدأ يغير خطابه.. وكريسترشون عالق عند “نقطة البداية”

تخسر السويد كثيراً من رصيدها الأخلاقي الكبير حين لا توجه حكومتها كلمة إدانة واحدة لحكومة إسرائيلية متطرفة ترتكب من الفظاعات ما يحرج حتى حلفاءها

غسيل أدمغة عبر مقال منسوب للصحافة السويدية
افتتاحية الكومبس

غسيل أدمغة عبر مقال منسوب للصحافة السويدية

“لماذا يتم تسريب مثل هذه المعلومات، عبر نسبها إلى الصحافة السويدية. هل لاضفاء طابع الجدية عليها؟ أم لأن كاتبها لا يزال يعتقد بأن السويد مهتمة بلعب دور في الشرق الأوسط؟”

غزة تفرز السويد بين خيارين
افتتاحية الكومبس

غزة تفرز السويد بين خيارين

اليوم غزة هي المفرزة التي تفرز الناس حسب انتمائهم لإنسانيتهم وليس حسب أي شيء آخر، هنا يختلط اليهود مع العرب مع الفلسطينيين مع كل المكونات الأخرى…

مظاهرة داعمة للفسطينيين وأخرى مؤيدة لإسرائيل في ستوكهولم
Foto: TT
افتتاحية الكومبس

كيف تتجنب السويد ما تنتجه الحرب من كراهية؟

أما الفلسطينيون في غزة فإنهم يوازنون الآن الصورة الإعلامية المختلة، لكن كما في كل مرة، بدمائهم وصور وداع أطفالهم

الكومبس لن تخضع لمحاولات إسكاتها
افتتاحية الكومبس

الكومبس لن تخضع لمحاولات إسكاتها

هذه بديهيات عملنا، ليس خوفاً من أحد ولا انصياعاً لرغبات أحد، عملنا بها لأننا نؤمن بها، ولأنها تساعد المجموعة التي نستهدفها

أكثر من 400 طفل فلسطيني قتلوا جراء القصف الإسرائيلي في 6 أيام حسب اليونسيف  (AP Photo/Hatem Ali)  TT

لماذا تضحّي السويد بقوتها الناعمة؟

ما مصلحة السويد في أن تصمت عن حصار غير قانوني وغير إنساني، حسب وصف الأمم المتحدة، كالذي أعلنه وزير “الدفاع” الإسرائيلي على من أسماهم “الحيوانات البشرية” في غزة؟!

Alkompis Communication AB 559169-6140 © 2024.